قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: استنكر مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ التفجير الذي طال إحدى الكنائس في مدينة الإسكندرية في مصر أمس الأول معتبرا إياه عملاً إجرامياً لا يمت للإسلام بصلة.

وقال آل الشيخ في تصريحات لـصحيفة quot;عكاظquot; الصادرة اليوم ان هذا عمل غير جائز شرعا فالإسلام يحرم العدوان على الغير بكل صوره وأشكاله، مضيفا quot;إن سفك الدماء وقتل الأبرياء بغير حق أمر لا يقره شرع ولا عقل، فالإسلام ليس دين التفجيرات ولا يجيز استهداف دور عبادة غير المسلمين وما حدث أمر محزن ومؤسفquot;.

وشدد آل الشيخ على أن ما حدث في مصر مقصده الأول والأخير ضرب المسلمين ببعضهم ورفع حدة الغضب ضدهم وإشغالهم عن واجباتهم الأساسية وضرب الوحدة الوطنية في مصر وإشعال فتيل الأزمات والصراعات وهو أمر لا يقره الإسلام. ودعا آل الشيخ إلى ضرورة أن يتنبه المسلمون إلى مثل هذه الأمور وعدم جعلها فرصة للطعن في الإسلام وأهله مؤكدا أن ما جرى فعل آثم وجريمة شنيعة لا تمت للإسلام أو الجهاد بشيء.