قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط خلال زيارة الى الرباط ان مسؤولية حماية الاقباط تقع quot;على عاتق الدولة quot;، فيما أطلق سراح الاقباط المشاركين في احداث العمرانية.


الرباط: قال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المغربي الطيب الفاسي الفهري في الرباط ان quot;مسؤولية حماية الاقباط تقع على عاتق الدولة المصرية فقطquot;. واضاف ابو الغيط ان quot;الكنيسة المصرية مستقلة وقادرة على الدفاع عن نفسها وترفض اية تدخلات من اي طرفquot;.

كما اشار الوزير المصري الى ان التحقيقات حول الاعتداء مستمرة، مؤكدا ان الغضب من اعتداء الاسكندرية لا يقتصر فقط على الاقباط وانما يسود جميع المصريين، مؤكدا ان آلاف الكنائس في مصر تمارس فيها الشعائر الدينية في وقتها ودون اية عراقيل.

من جهة اخرى، قرر النائب العام المصري اخلاء سبيل 23 قبطيا هم اخر المحبوسين احتياطيا على ذمة التحقيقات في قضية أحداث العمرانية التي جرت تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وكان النائب العام عبد المجيد محمود قد أمر في وقت سابق باخلاء سبيل 131 من المتهمين في احداث الشغب هذه التي شهدتها منطقة العمرانية في الجيزة يوم 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقد القي القبض آنذاك على 154 قبطيا اثر التظاهرات التي اندلعت احتجاجا على قيام الشرطة بوقف اعمال بناء وتشييد كنيسة في هذا الحي تخللتها صدامات مع قوات الامن اسفرت عن مصرع اثنين من المتظاهرين.

ويأتي الافراج عن آخر هؤلاء المحبوسين، الذي لا يؤثر مع ذلك على سير التحقيق القضائي، بعد ايام قليلة من الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين في الاسكندرية (شمال) موقعا 21 قتيلا ومثيرا تظاهرات غاضبة للاقباط.