قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لقى شاب قبطي في مصر مصرعه اليوم متأثراً بجراح خلال مواجهات مع الشرطة.


القاهرة: قال مصدر امني ان شابا قبطيا اصيب بطلق ناري خلال المواجهات التي وقعت بين الشرطة والاقباط في القاهرة توفي الجمعة متأثرا بجروحه.

واوضح المصدر ان ميلاد ميخائيل (24 سنة) توفي متأثرا بجرح في المعدة رغم اجراء عمليتين جراحيتين له.

وكان متظاهر اخر، مكاريوس جاد شكر (19 سنة) قتل بعيار ناري مجهول المصدر خلال المواجهات التي اندلعت الاربعاء في حي الطالبية (جنوب غرب القاهرة) عقب تظاهرة شارك فيها بضعة الاف من الاقباط احتجاجا على قرار السلطات المحلية بوقف بناء كنيسة في هذا الحي.

واصيب في هذه الاشتباكات 51 شخصا من بينهم 18 من رجال الشرطة، كما تم توقيف 156 شخصا وحبسهم احتياطيا عقب المواجهات، وفق مصادر قضائية.

ويشكل الاقباط اكبر طائفة مسيحية في الشرق الاوسط. وتراوح نسبتهم بين 6 و10% من عدد سكان مصر البالغ 80 مليونا.

ويشكو الاقباط بشكل دائم من معاناتهم من التهميش والتمييز المتزايدين منذ ثلاثين عاما، وخصوصا في مجال الوظائف العامة.