قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال علي أكبر صالحي أن الظروف أصبحت مناسبة الآن لتعزيز التعاون بين العراق وإيران.


طهران: اعلن وزير الخارجية الايراني بالانابة علي اكبر صالحي ان ايران والعراق توصلتا الى ثلاث اتفاقيات جديدة في اطار تعزيز العلاقات بين البلدين مضيفا ان quot;الظروف اصبحت مهيأة اكثرquot; لتعزيز التعاون بين البلدين.

وقال صالحي فى تصريحات لوكالة الانباء الايرانية الرسمية لدى عودته اليوم في ختام زيارة هي الاولى لمسؤول ايراني رفيع بعد تشكيل الحكومة العراقية quot;لقد بحثت مع المسؤوليين العراقيين القضايا ذات الاهتمام المشترك واتفقنا على تشكيل ثلاث لجان عليا مشتركة اقتصادية وسياسية وحدوديةquot;.
واشار الى ان المباحثات بين الجانبين الايراني والعراقي تناولت القضايا السياسية والاقتصادية و التطورات الاقليمية والدولية وكانت جادة بشان حل مشاكل الزوار الايرانيين في العراق والجمارك والمناطق الحدودية بين البلدين.

وقال صالحي ان quot;هناك تطورات جيدة ستشهدها العلاقات الثنائية في المستقبلquot; مشددا على ارادة كبار المسؤولين في البلدين على تعزيز العلاقات بينهما .
وتابع صالحي quot;انه يمكن القول بان الظروف اليوم اصبحت مهيأة اكثر من اي وقت مضى لتعزيز التعاون في كافة المجالاتquot;.

وحول اقتراح الغاء التاشيرات بين البلدين قال صالحي quot;ان ابداء وجهة نظرنا بهذا الشان يكون متسرعا الا اننا سنبذل جهودا لتحقيق هذا الامرquot;.
من جهة اخرى تلقى صالحي اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية التركي احمد داود اغلو تناول المباحثات المقبلة بين ايران ومجموعة (5 +1) في مدينة اسطنبول التركية اواخر الشهر الحالي.

وقالت انباء (فارس) ان صالحي واغلو بحثا خلال الاتصال quot;القضايا المتعلقة بالاجتماع المرتقب بين الجمهورية الاسلامية ومجموعة (5+1) بشأن الملف النووي الايراني السلمي اضافة الى القضايا المتعلقة بين البلدين والشأن الاقليميي والدوليquot;.
وحول الهدف من دعوة سفراء الاتحاد الاوروبي ودول عدم الانحياز لزيارة المنشات النووية الايرانية قبل محادثات اسطنبول قال صالحي quot;ان هذه الخطوة تكشف عن حسن نوايا ايران كما انها ليست المرة الاولى حيث قامت بعض الدول بزيارات مماثلة في السابق لمنشاتنا النوويةquot;.