قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر وزير الخارجية الإيرانية بالوكالة علي أكبر صالحي أن بلاده والعراقquot; يكملان بعضهما بعضًا ثقافيًاquot;.


طهران: اعتبر وزير الخارجية الإيرانية بالوكالة علي أكبر صالحي اليوم أن إيران والعراقquot; يكملان بعضهما بعضًا ثقافيًاquot;، مؤكدًا حرص بلاده على تطور العراق وتنميته.

جاء ذلك أثناء اجتماع رئيس كتلة التحالف الوطني في البرلمان العراقي ابراهيم الجعفري الذي يزور طهران حاليًا مع وزير الخارجية بالوكالة علي اكبر صالحي.

وذكرت وكالة أنباء quot;مهرquot; الايرانية إن صالحي قدم التهنئة للجعفري بمناسبة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة نوري المالكي، وقال ان quot;ايران والعراق يكملان بعضهما بعضًا ثقافيا، ونحن نحرص على ان نرى العراق متطورا ومزدهرا بأسرع وقت من خلال الامكانيات التي يمتلكها، وان يصل الى مكانته الحقيقية التي كانت لديه عبر التاريخquot;.

وأكد صالحي أن القضايا الاقتصادية هي المحرك الرئيس للعلاقات الثنائية، معتبرًا أن حجم التبادل التجاري الحالي، الذي يبلغ 7 مليارات دولار، لا يتناسب مع امكانيات البلدين، داعيا الى تطوير التعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية.

من جانبه قال الجعفري ان العراق على الرغم من كل الامكانات والثروات الطبيعية بحاجة الى مساعدة الدول المجاورة، ولا سيما من ايران، داعيا الى الاستفادة من تجارب ايران في مجال اجتثاث الفقر وحل المشاكل الاجتماعية.

وكان رئيس التحالف الوطني العراقي قد وصل الى العاصمة الايرانية طهران فى وقت سابق اليوم فى زيارة لها يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين الايرانيين، من بينهم رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني. يذكر ان زيارة الجعفري لطهران تعد اول زيارة لمسؤول عراقي لها بعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة نوري المالكي.