قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تجري حماس اتصالات بالفصائل الفلسطينية quot;لتثبيت التوافقquot; على وقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة على اسرائيل.


غزة: اعلنت حركة حماس الاحد انها تجري اتصالات بالفصائل الفلسطينية quot;لتثبيت التوافقquot; على وقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة على اسرائيل وذلك quot;لتجنيب شعبنا اي عدوان جديدquot;.

وقال القيادي في حركة حماس ايمن طه لفرانس برس ان quot;اتصالاتنا مستمرة مع الفصائل الفلسطينية من اجل ضبط الميدان وتفويت الفرصة على العدو الصهيوني وتغليب المصلحة الوطنية العليا، هناك حالة من الاجماع والتوافق الفلسطيني على تفويت الفرصة على العدو الصهيوني وعدم الخوض في معركة يخطط لها العدوquot;.

واكد طه ان quot;الاتفاق قائم وان المسالة بحاجة الى تثبيت التوافق من اجل تفويت الفرصة على العدو وتجنيب شعبنا اي عدوان جديد وتقريبا توصلنا الى هذا الاتفاقquot;.

واضاف quot;الفصائل كلها تقدر ان واجبها في هذه المرحلة تجنيب شعبنا اي عدوان جديد ونحن نقدر عاليا هذه الروح للفصائل الفلسطينية التي تغلب المصلحة الوطنيه العلياquot;.

واوضح طه ان quot;التوافق موجود والاتصالات هي من اجل تثبيت هذا التوافق لاننا توافقنا سابقا وتوافقنا بعد الحرب (على غزة) وتوافقنا بعدها، لذلك نحن نجري اتصالات لتثبيت هذا التوافق وليس من اجل توافق جديدquot;.

وعن التهديدات الاسرائيلية بشن حرب جديدة على قطاع غزة قال طه quot;نحن لا نتحرك بدافع الخوف من تهديدات الاحتلال ولا نتحرك من اجل حماية امن الاحتلال، تحركنا قائم على حماية شعبنا وعلى تجنيب شعبنا اي عدوان جديد وايضا لحماية ما تتوافق عليه الفصائل الفلسطينية. هذا هو الدافع وراء تحركناquot;.

وكثفت الفصائل الفلسطينية المسلحة اطلاق الصواريخ من غزة على جنوب اسرائيل خلال الاسابيع الاخيرة ما ادى الى سقوط جرحى، وردت اسرائيل بغارات جوية وقصف بالدبابات على القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ 2007.

ولمح وزراء اسرائيليون الاحد الى احتمال شن هجوم جديد على قطاع غزة اذا استمر اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل.

وحذر نائب رئيس الوزراء سيلفان شالوم quot;ليس مستبعدا شن عملية ثانية من +الرصاص المصبوب+ اذا تواصل تصعيد العنف رغم ان لا احد يريد ذلكquot; في وقت يشتد التوتر منذ الشهر الماضي عند الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة.

وقد شن الجيش الاسرائيلي قبل سنتين هجوما كاسحا على قطاع غزة اطلق عليه اسم quot;الرصاص المصبوبquot; بهدف وضع حد لاطلاق الصواريخ على اراضي اسرائيل.