قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء المجتمع الدولي الى quot;مضاعفة جهودهquot; لمساعدة هايتي بعد عام على الزلزال المدمر الذي ضربها في 12 كانون الثاني/يناير 2010. وقال بان في بيان تلاه المتحدث باسمه ان الزلزال الذي اسفر عن اكثر من 220 الف قتيل و1,2 مليون مشرد هو quot;كارثة لم يسبق لها مثيل من حيث الحجمquot;.

واضاف ان quot;رد فعل الامم المتحدة والمجتمع الدولي كان من اهم ما حدث من هذا النوع، وهو لا يزال مستمرا في مساعدة الناجين من هذه الكارثةquot;. غير ان الامين العام اكد على ان quot;هذه الجهود يجب تجديدها ومضاعفتهاquot;، مناشدا quot;المجتمع الدولي مواصلة دعم الشعب الهايتيquot;.

وتابع ان quot;الحكومة (الهايتية) خسرت الاف الموظفين، والكثير من مؤسساتها الاساسية دمرquot;، مذكرا بأن quot;102 زميلا في الامم المتحدة قتلوا وكثيرين آخرين منيوا بخسائر فادحةquot;. واضاف البيان ان الامين العام quot;يجدد تعهد الامم المتحدة التام والكامل بمساعدة الحكومة والشعب الهايتيين على مواجهة تحدي اعادة الاعمار وبناء مستقبل آمن ومزدهرquot;.

وبعد 12 شهرا على الزلزال لا يزال افقر بلد في الاميركيتين يرزح تحت وطأة الكارثة، ولا يزال حوالى 800 الف مشرد يعيشون في مخيمات للاجئين في ظروف معيشية بالغة الصعوبة.