قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب عناصر من الأمن الإسرائيلي من مراسلة تعمل في قناة الجزيرة خلع حمالة صدرها من أجل التفتيش.


لندن: افادت تقارير أن عناصر الأمن الاسرائيلي طلبوا من مراسلة تعمل في قناة الجزيرة الفضائية ان تخلع حمالة الصدر خلال عملية التفتيش عند مدخل القاعة التي اقام فيها رئيس الوزراء حفل استقبال للمراسلين الأجانب في القدس.

ورفضت المراسلة الامتثال للطلب فلم يُسمح لها بالدخول. واحتج صحافيون آخرون بينهم مراسلون اتراك على سلوك عناصر جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي -شن بيت- بوصفه سلوكا مهينا. وسُمح في النهاية للصحافيين الاتراك بدخول القاعة.

واتصلت مراسلة الجزيرة بعد الحادث بمدير المكتب الصحفي للحكومة اورين هلمان المسؤول عن تنظيم الفعالية لإبلاغه بأن مراسلي القناة قرروا مقاطعة الفعالية بسبب ما فعله جهاز quot;شين بيتquot;، جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي.

ونقل موقع صحيفة يديعوت عن هلمان ان المسؤولين الاسرائيليين حاولوا خلال الفعالية تيسير دخول المراسلين الأجانب الى القاعة بسرعة وسهولة وارسلوا بيانا يحدد ساعات الدخول قبل الموعد. واعرب هلمان عن الأسف لما حدث قائلا quot;انها مسؤولية الشين بيت حصراquot;.

ورد الجهاز مؤكدا ان جميع الضيوف أُخضعوا للتفتيش الأمني حسب الاجراءات الأمنية المتعارف عليها في مثل هذه الفعاليات مشيرا الى quot;ان ثلاث مراسلات رفضن خضوعهن للتفتيش بموجب هذه الاجراءات وقررن عدم حضور الفعاليةquot;.