قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا وكيل كنيسة القديس جرجس الانغليكانية في بغداد السنة والشيعة العراقيين الى اصدار فتوى ضد اعمال العنف التي تستهدف المسيحيين.


كوبنهاغن: دعا وكيل كنيسة القديس جرجس الانغليكانية في بغداد اندرو وايت الاربعاء في كوبنهاغن المسؤولين الدينيين السنة والشيعة العراقيين الى اصدار فتوى ضد اعمال العنف المتزايدة التي تستهدف المسيحيين في العراق.

وقال وايت لوكالة فرانس برس quot;آمل في ان يكونوا (السنة والشيعة) قادرين على اصدار فتوى مشتركة ضد العنف حيال المسيحيين والتفكير مليا في التدابير الضرورية التي يتعين اتخاذها لحماية الاقلياتquot;.

ويشارك في اجتماع ازمة، بمبادرة من الدنمارك ومنظمة فاونديشن فور ريليف اند ريكونسيلييشن اين ذي ميدل ايست، في كوبنهاغن من الاربعاء الى الجمعة، ثمانية من رجال الدين، المسلمين والمسيحيين، لوقف اعمال العنف الطائفية التي استهدفت اخيرا الطائفة المسيحية في العراق.

واضاف اندرو وايت على هامش هذا المؤتمر المغلق quot;ثمة وحدة تامة بين المسلمين والمسيحيين. ويجب ان نقوم بخطوة جذريةquot; لوقف تصعيد العنف ضد الطائفة المسيحية في البلاد الذي اسفر عن سقوط اكثر من 100 قتيل في الاشهر الاخيرة ودفع اعضاءها الى الهجرة.

وفي 31 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، اسفر اعتداء على كنيسة سيدة النجاة، للسريان الكاثوليك، في بغداد، تبنى تنظيم القاعدة في العراق مسؤوليته، عن سقوط 46 قتيلا.

واستهدفت هجمات اخرى في الفترة الاخيرة المسيحيين الاقباط في مصر.

ويفتتح الاجتماع غداة مقتل قبطي في الحادية والسبعين عندما اطلق شرطي بثياب مدنية النار على ركاب قطار على بعد 200 كلم جنوب القاهرة واصاب خمسة آخرين بجروح.

وفي 31 كانون الاول/ديسمبر اسفر اعتداء على كنيسة القديسين في الاسكندرية عن 21 قتيلا.