قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: أعرب وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في اسطنبول عن الاسف لـquot;قصر نظرquot; القادة الاوروبيين ودعاهم الى ازالة العقبات التي تعترض عملية انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.

وقال داود اوغلو في مؤتمر صحافي مع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون quot;ننتظر مزيدا من التصميم من قبل الاتحاد الاوروبي. وننتظر من اوروبا الوفاء بوعودها لتركيا بانضمام كاملquot;.

وأسف الوزير خصوصا لموقف المجموعة الاوروبية بشان قضية قبرص.

ويجمد الاتحاد الاوروبي فصولا كاملة في مفاوضات الانضمام مع تركيا بسبب الطريق المسدود الذي تواجهه المفاوضات الرامية الى اعادة توحيد جزيرة قبرص ورفض انقرة فتح موانئها ومطاراتها امام السفن والطائرات القبرصية اليونانية.

وقال داود اوغلو quot;نريد رفع المعايير السياسية التي وضعت مؤخرا لفتح فصول (المفاوضات) وان تدار العملية الاوروبية (لانضمام) تركيا بطريقة سليمةquot;.

ووصف ايضا بquot;غير المقبولquot; عدم تمتع تركيا بالامتيازات نفسها التي تحظى بها بعض دول البلقان في مجال تاشيرات الدخول وراى في ذلك quot;تمييزا سلبياquot; من الاتحاد الاوروبي حيال بلاده.

من جانبها سعت اشتون الى طمأنة الاتراك بشان حسن نية الاتحاد الاوروبي.

وقالت quot;نريد حقا العمل على ان يكون لدينا حوار استراتيجي جيد مع تركيا. انتم بلد مرشح (...) لكن من وجهة نظري انتم ايضا في مجال السياسة الخارجية شريك مهم للغاية في تحركنا عبر العالمquot;.

وقد بدات تركيا مفاوضات الانضمام مع الاتحاد الاوروبي العام 2005 الا ان دولا اوروبية عدة مثل المانيا وفرنسا تعارض انضمام هذا البلد كعضو كامل العضوية.