قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلنت قوة ايساف التابعة لحلف شمال الاطلسي في بيان الخميس ان جندييها اللذين قتل احدهما واصيب الاخر بجروح الثلاثاء في شمال غرب افغانستان لم يسقطا برصاص احد المتمردين كما اعلن سابقا، بل برصاص جندي افغاني.

وقالت ايساف ان quot;الجنديين في قوة ايساف كانا ينظفان اسلحتهما في مركز متقدم عندما اقترب منهما جندي افغاني يحمل (بندقية رشاشة) ام16 طالبا منهما السماح له باستخدام معداتquot; التنظيف التي كانت بحوزتهما.

واضاف البيان ان quot;جنديي ايساف لاحظا ان سلاح الجندي الافغاني كان ملقما فطلبا منه نزع التلقيم فما كان من الجندي الافغاني الا ان اطلق النار عليهما ثم لاذ بالفرارquot;، مشيرة الى ان الحادث وقع في اقليم مرقاب في ولاية باغديس.

ولا تكشف ايساف ابدا هوية او جنسية الجنود الذين يقتلون في عمليات في افغانستان وتترك هذه المهمة للبلدان التي ينتمون اليها.

وكان وزير الدفاع الايطالي ايغناسيو لاروسا اعلن في 18 الجاري مقتل جندي ايطالي واصابة آخر بجروح في الاقليم نفسه برصاص quot;ارهابي يرتدي زي جندي افغانيquot;، مؤكدا quot;استحالة ان تكون نيران صديقةquot; ادت الى مقتل الجندي الايطالي واصابة زميله. والجندي الايطالي هو الوحيد الذي اعلن الاطلسي مقتله في 18 الجاري. وتنشر ايطاليا نحو 3400 جندي في افغانستان بينهم 36 لقوا مصرعهم في هذا البلد منذ 2004.