قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد مقتدى الصدر إلى ايران مجدداًبعد قضائه اسبوعين في العراق.


النجف: عاد زعيم التيار الصدري المثير للجدل مقتدى الصدر الى ايران مجددا، بعد قضائه اسبوعين في البلاد بعد غياب دام اربعة اعوام امضاها هناك، حسبما افادت مصادر مقربة منه السبت. وقال احد مساعديه لوكالة فرانس برس ان رجل الدين الشيعي العراقي quot;مقتدى الصدر غادر العراق الخميس عائدا الى ايرانquot;.

واكد مصدر مقرب من التيار الصدري رفض الكشف عن اسمه مغادرته الى الجمهورية الاسلامية، لكنه لم يعلق على اسباب مغادرته. ودعا الصدر اثناء عودته الى مدينة النجف في الخامس من كانون الثاني/يناير انصاره الى مقاومة quot;الاحتلال بكل الوسائلquot;.

وقضى مقتدى الصدر اربعة اعوام في ايران اكمل خلالها دراسته الفقهية في الحوزة العلمية، بحسب مؤيديه. وكان جيش المهدي، الجناح العسكري للتيار الصدري الذي يتزعمه، خاض معارك قاسية مع القوات الحكومية والاميركية ربيع العام 2008 في البصرة ومدينة الصدر، الضاحية الشيعية في شرق بغداد.

وفي آب/غسطس 2008، امر الصدر بحل جيش المهدي. وكان جيش المهدي الذي تاسس العام 2003 يضم عشرات الالاف من الشبان الشيعة وخاض تمردا ضد القوات الاميركية في النجف في آب/اغسطس 2004 اودت بما لا يقل عن الف من انصاره. واعتبرته وزارة الدفاع الاميركية العام 2006 من اكبر التهديدات التي تعيق استقرار العراق.