قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: ذكر رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفدرالية (الشيوخ) الروسي ميخائيل مارغيلوف أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان هي أفضل وسيلة لتجنب المزيد من الاغتيالات السياسية والجرائم العسكرية في هذا البلد في الوقت الراهن.

وأكد مارغيلوف أن روسيا قد أعلنت مرارا دعمها للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان، مشددا على ضرورة أن يستجيب نشاط المحكمة لمعايير الموضوعية والمهنية. وأضاف مارغيلوف أنه من غير اللائق الحديث عن ضلوع هذه القوة السياسية أو تلك في جريمة اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري قبل نشر مواد المحكمة.

ويرى مارغيلوف أن الأزمة الحالية في لبنان لا تمثل فقط اختبارا لقوة مؤسسات السلطة في لبنان، بل قد تزيد من حدة توتر الوضع في منطقة الشرق الأوسط. وذكر أن الأزمة في لبنان تعكس تصادم مصالح جميع بلدان المنطقة تقريبا، بما فيها إيران وإسرائيل. وأوضح أن الأزمة السياسية في لبنان تحمل في طياتها خطر إعادة هذا البلد الى حالة الفوضى.

وأكد السيناتور الروسي أنه لا يجوز التدخل في شؤون لبنان الداخلية من جانب عدد من الدول لتحريض هذه القوى أو تلك على القيام بخطوات من شأنها زعزعة الوضع في هذا البلد. وشدد على أن اللبنانيين يستطيعون حل مشاكلهم بأنفسهم.