قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يرى نصف الايطاليين ان على رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني الاستقالة على خلفية فضيحة روبي.


روما: كشف استطلاع للرأي ان نصف الايطاليين يرون ان على رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني الاستقالة على خلفية فضيحة روبي لكن رابطة الشمال اكدت له دعمها الاحد.

وقال وزير الداخلية روبرتو ماروني في رسالة نشرتها صحيفة quot;ال كورييريه ديلا سيراquot;، quot;ندعم الغالبية التي ننتمي اليهاquot;.

وبعد quot;الفضيحة الجنسية في قضية روبيquot;، طلب المسؤول النافذ في رابطة الشمال اومبرتو بوسي من quot;الجميع (الغالبية والمعارضة) وقف النزاعاتquot; وquot;الاهتمام مجددا بالسبب الذي حمل الناخبين على اختيارناquot;.

وراى 49% من المستطلعين ال800 يومي الاربعاء والخميس ان على برلوسكوني الاستقالة في مقابل 45% راوا عكس ذلك بحسب استطلاع نشرت نتائجه الاحد في الصحيفة نفسها.

وتقول الصحيفة ان هذه النتيجة quot;هي ثمرة موقف ناخبي الوسط ومعظمهم ضد برلوسكوني وخصوصا حزب المستقبل والحريةquot; الذي اسسه جانفراكو فيني الحليف السابق والخصم الحالي لرئيس الحكومة.

وذكرت الصحيفة ان نوايا الاصوات لمختلف الاحزاب لم تتغير كثيرا منذ كانون الاول/ديسمبر مع حصول حزب شعب الحرية الذي يتزعمه برلوسكوني على نسبة 30% تقريبا، مضيفة ان الفضيحة التي تتصدر منذ ايام الصفحات الاولى للصحف quot;لم يكن لها حتى الان سوى تأثير واحد: زيادة الحيرة والدفع بالاتجاه الامتناعquot; عن التصويت.

ويواجه برلوسكوني الذي ضعف موقعه بعدما فقد غالبيته فضيحة جنسية جديدة وفتحت نيابة ميلانو تحقيقا بحقه بتهمة استغلال المنصب واقامة علاقة مع فتاة قاصر.

وشدد برلوسكوني السبت في رسالة عبر الهاتف خلال اجتماع لحزب شعب الحرية على انه من غير الوارد ان يقدم استقالته قائلا quot;لن اهرب ولن استقيلquot;.