قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت واشنطن أنّ التحقيق الذي اجرته اسرائيل حول هجوم بحريتها على اسطول الحرية محايد.


واشنطن: اعتبرت الولايات المتحدة الاثنين ان التحقيق الذي اجرته اسرائيل حول هجوم بحريتها على اسطول الحرية قبالة غزة في ايار/مايو 2010 هو تحقيق quot;ذو صديقة ومحايدquot;.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الاميركية quot;نعتقد انه تقرير مستقلquot; نتج من quot;تحقيق ذي صدقية ومحايد وشفاف قامت به اسرائيلquot;.

وادى مقتل تسعة ناشطين اتراك خلال الهجوم الى ازمة خطيرة في العلاقات بين اسرائيل وتركيا، واثار موجة استياء دولي.

وفي تقريرها الاولي الذي سلمته الاحد، خلصت اللجنة المؤلفة من ستة اعضاء بينهم مراقبان دوليان الى ان الحصار البحري المفروض على قطاع غزة وهجوم الجنود الاسرائيليين لمنع القافلة الانسانية من التوجه الى غزة quot;ينسجمان مع القانون الدوليquot;.

لكن اسرائيل لا تخفي قلقها من صدور تقرير لجنة الامم المتحدة التي يتراسها رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق جيفري بالمر، والمرتقب قريبا.

واكد كراولي ان واشنطن لا تزال تعتقد ان هذه اللجنة التي شكلها الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون تشكل quot;المنبر الرئيسي الذي يتيح للمجتمع الدولي بحث (ظروف) الحادثquot;.