قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صادق المجلس الفدرالي الروسي على معاهدة الحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية.


موسكو: صادق المجلس الفيدرالي وهو المجلس الاعلى في البرلمان الروسي اليوم على معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية.

وذكرت محطة (فستي) التلفزيونية الاخبارية ان المجلس الفيدرالي اشترط عدم حدوث خلل في ميزان القوى الدولية بما يشكل خطرا على الامن القومي الروسي من اجل السماح بتنفيذ هذه المعاهدة.

وتقضي معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية بتقليص الاسلحة الهجومية الى 1550 رأس نووي لكل من روسيا والولايات المتحدة خلال السنوات السبع القادمة.

وتسمح المعاهدة التي وقعها الرئيسان الروسي ديميتري ميدفيديف والاميركي باراك اوباما في مدينة براغ خلال شهر نيسان- ابريل الماضي لكل من موسكو وواشنطن بالاحتفاظ ب700 قطعة من الصواريخ الباليستية المنشورة العابرة للقارات والصواريخ الباليستية المنصوبة والقاذفات الثقيلة.

كما تسمح المعاهدة بالاحتفاظ ب800 قطعة من المنصات المنشورة وغير المنشورة للصواريخ الباليستية العابرة للقارات والصواريخ المنصوبة في الغواصات والقاذفات الثقيلة.

وكان مجلس الدوما الروسي - وهو المجلس الادنى في البرلمان الروسي - قد صادق في القراءة الثالثة والاخيرة يوم الثلاثاء وبأغلبية الاصوات على المعاهدة.

وقد ربط البرلمان الروسي بمجلسيه الدوما والفيدرالي المصادقة على هذه المعاهدة كذلك بعدة شروط ابرزها الحفاظ على مخزون نووي استراتيجي روسي كفيل بضمان حماية الامن القومي الروسي وكذلك اقرار واشنطن بوجود صلة مباشرة بين الاسلحة الهجومية الاستراتيجية ومنظومات الدفاع الصاروخي.