قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنتوزارة الداخلية السعودية اليوم الاثنين إحباط محاولة للإخلال بالأمن لمن وصفتهم بمثيري الفتنة في بلدة العوامية بالقطيف، متهمة جهات أجنبية بالتدخل في شؤون السعودية، فيما أصيب 14 شخصا بينهم 11 عنصرا من رجال الأمن.


الداخلية السعودية

الرياض: أعلنتوزارة الداخلية السعودية اليوم الاثنين أنها أحبطت محاولة للإخلال بالأمن لمن وصفتهم بمثيري الفتنة في بلدة العوامية بالقطيف (ذات الأغلبية الشيعية)، فيما أصيب 14 شخصا في اشتباكات شرق السعودية منهم أحد عشر من رجال الأمن.

وقال المصدر المسؤول في الداخلية السعودية إن quot;البعض منهم تجمع بالقرب من دوار الريف في العوامية والبعض منهم يستخدم دراجات نارية حاملين قنابل المولتوف حيث شرعوا بمباشرة أعمالهم المخلة بالأمن وبإيعاز من دولة خارجية تسعى للمساس بأمن الوطن واستقرارهquot;.

وأكد المصدر أن ما يجري تدخلا في السيادة الوطنية للسعودية واصفا إياه بالسافر، مضيفا quot;انساق وراءهم ضعاف النفوس ظنا منهم بان أعمالهم ستمر دون موقف حازم تجاه من أسلم إرادته لتعليمات وأوامر الجهات الأجنبية التي تسعى لمد نفوذها خارج دائرتها الضيقة وعلى هؤلاء أن يحددوا بشكل واضح إما ولائهم لله ثم لوطنهم أو ولائهم لتلك الدولة ومرجعيتهاquot;.

وأشار المصدر إلى أن إطلاق نار بأسلحة رشاشة جرىباتجاه رجال الأمن من أحد الأحياء القريبة من الموقع أسفر عن إصابة أحد عشر عنصرا، تسعة منهم بطلق ناري واثنان منهم بقنابل المولتوف إضافة إلى إصابة مواطن وامرأتان بطلق ناري في أحد المباني المجاورة وقد أدخل الجميع إثر ذلك المستشفى.

يأتي ذلك في الوقت الذي نقل فيه التلفزيون السعودي عن وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز قوله quot;إن دولة أجنبية تحاول زعزعة الأمن القومي بالتحريض على القلاقل في مدينة القطيفquot;.

وأكدت الداخلية السعودية بأنها لن تقبل إطلاقا المساس بأمن السعوديةواستقرارها وأنها ستتعامل مع أي أجير أو مغرر به بالقوة، لافتة إلى أنها quot;ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه القيام بذلكquot;.