قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس:nbsp;nbsp;طالبت فرنسا بquot;الافراج الفوريquot; عن عالمة النفس السورية رفاه ناشد المعتقلة منذ اكثر من ثلاثة اسابيع في سوريا، وquot;استنكرتquot; رفض السلطات السورية اطلاق سراحها حتى الان، حسبما اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.
واعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو ان quot;فرنسا تستنكر رفض السلطات السورية اطلاق سراح عالمة النفس السورية رفاه ناشد بينما تواصل الاسرة الدولية والمجتمع الطبي والعلمي نداءاته للافراج عنها ولاخذ وضعها الصحي في الاعتبارquot;.

واضاف ان quot;فرنسا تطالب بالافراج الفوري عن ناشدquot;.
وتبلغ ناشد السادسة والستين من العمر وعولجت من سرطان وشفيت منه وتعاني من اضطرابات في القلب ومن ارتفاع في ضغط الدم وكانت تخضع لعلاج طبي في بيروت وباريس.

وعالمة النفس رفاه ناشد فرنكوفونية تحمل شهادة في علم النفس من جامعة باريس واعتقلت في العاشر من ايلول/سبتمبر الماضي في مطار دمشق بينما كانت تنوي التوجه الى باريس لتكون الى جانب ابنتها لدى وضعها مولودها. ورفضت محكمة الجمعة طلب الافراج عنها بكفالة.
وتابع فاليرو quot;من خلال توقيف هذه العالمة المثقفة اعتباطيا، فان نظام بشار الاسد يؤكد احتقاره التام للحقوق الاساسيةquot;.

وتساءل quot;ما هي الجنحة او الجريمة التي ارتكبتها ناشد لتحرم من حريتها بهذا الشكل؟quot;.

وتواجه ناشد بحسب اسرتها quot;احتمال ادانتها بتهمة +الحض على الثورة والتحريض على قلب النظام وعدم احترام الراي العام+ وتصل عقوبتها الى السجن سبعة اعوامquot;.