قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرئيس السوري بشار الأسد

حذرت إسرائيل الرئيس السوري من تبعات قصف تل أبيب، حال تعرّض دمشق لهجوم من الناتو، يأتي ذلك في وقت تجري تركيا مناورات عسكرية على طول حدودها مع سوريا، وإعلان الأسد عن استراتيجية بالتعاون مع إيران المحور ضد إسرائيل ودول الخليج، إذا تعرّضت بلاده لهجوم عسكري.


تبنى الرئيس السوري بشار الاسد استراتيجية عسكرية، اعتبرها تحذيراً استباقياً للغرب حال تعرّض بلاده لهجوم من قبل حلف الناتو، ورأى الاسد بحسب تقارير نشرتها صحيفة يديعوت احرونوت، ان سقوط اول قذيفة للناتو على دمشق سيتبعه وابل من الصواريخ السورية على تل ابيب.

مؤكداً ان بلاده نسقت موقفها العسكري مع طهران وحزب الله في لاهذا الصدد، إذ تعتزم ايران هي الأخرى قصف مواقع حيوية أميركية وأوروبية في دول الخليج العربي، رداً على اي اعتداء تتعرّض له سوريا، كما إن حزب الله هو الآخر لن يتردد في مشاركة منظومات الصواريخ السورية في قصف تل أبيب.

خطوات جنونية ضد دمشق

ورغم ان تصريحات الاسد لم تؤكدها مصادر إعلامية، إلا ان الصحيفة العبرية ادّعت نقلها عن وكالة الانباء الايرانية quot;فارسquot;، التي اقتبست عن الرئيس السوري قوله: quot;إذا اقدم الناتو على خطوات جنونية ضد دمشق، فلن يكون امامي سوى ست ساعات فقط لقصف تل ابيب صاروخياً، وفي المقابل ستقصف إيران أهدافًا اميركية واوروبية في منطقة الخليج العربيquot;.

والمحت المعطيات العبرية الى ان الاسد نقل رسالة بهذا المعنى ايضًا إلى وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو، الذي نقل لدمشق إنذارات اميركية، تحذر من احتمالات تعرض سوريا لهجوم عسكري من قبل الناتو، إذا واصل الاسد إصراره على البقاء في الحكم.

وبحسب الصحيفة العبرية، ابلغ الاسد الوزير التركي بأنه سيدعو حزب الله هو الآخر، وربما حماس في قطاع غزة، الى تصويب صواريخهما باتجاه مدينة تل ابيب، حال تعرض سوريا لعمل مسلح.

واضاف: quot;هذه الاستراتيجية سيتم تطبيقها خلال الساعات الثلاث الاولى من هجوم الناتو على سوريا، تليها ثلاث ساعات أخريات تقصف خلالها ايران سفن حربية في موانئ الخليج العربي ومصالح اميركية واوروبية أخرى في المنطقة نفسهاquot;.

ووفقاً لتقارير نشرتها صحيفة معاريف، ترى دوائر سياسية في تل ابيب ان التوترات العسكرية بين سوريا من جهة وتركيا وحلف الناتو من جهة أخرى لاقت تصعيداً غير مسبوق خلال الاونة الاخيرة، إذ اعلنت تركيا انها ستبدأ اليوم الاربعاء خوض مناورات عسكرية على طول شريطها الحدودي مع سوريا، وستستمر هذه المناورات تسعة ايام، لتنتهي في الثالث عشر من شهر تشرين الاول/ اكتوبر الجاري.

وبحسب ما نقلته الصحيفة العبرية عن الدوائر عينها تشارك في المناورات قوات الاحتياط التركية، التي تم استدعاؤها أخيراً تحسباً لعمل عسكري مرتقب ضد دمشق.

وحدة ميكانيكية و730 جندي احتياط

كما يتمركز جزء من المناورات التي يدور الحديث عنها في مدينة quot;هاتيquot; Hatay الواقعة في الجنوب التركي، كما إنها المدينة التي ينتقل عن طريقها المتمردون السوريون وشحنات الدعم العسكري التركي واللوجيستي لثوار سوريا.

كما يعلق في المدينة عينها ما يربو على 7.000 لاجئ سوري، لاذوا بالفرار هرباً من ملاحقات قوات الامن التابعة للنظام في دمشق، ونقلت صحيفة معاريف عن مصادر تركية قولها: quot;ان رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان سيقوم بزيارة الجنود المشاركين في المناورات، سيما وانه يشارك في هذه المناورات الوحدة الميكانيكية رقم 39، فضلاً عن 730 جندي من الاحتياطquot;.

وأفادت تقديرات عسكرية نشرها موقع quot;اسرائيل نيوزquot; العبري، ان تركيا تعتزم نقل الوحدات المشاركة في المناورات الى حدودها مع سوريا، الامر الذي يثير مخاوف دمشق من احتمالات مداهمة تلك القوات للشمال السوري، وإقامة سهم عسكري في تلك المنطقة، يمكن ان يحتمي بها المتمردون السوريون، وتلقي الدعم العسكري واللوجستي من الأتراك.

التقديرات التي نقلها الموقع العبري تشير الى انه: quot;ليس ثمة شك في ان النظام السوري سيعتبر الخطوة التركية هجوماً مباشراً على بلاده من قبل دولة عضو في حلف الناتوquot;، كما أوضحت التقديرات نفسها انه لم يكن مصادفة تزامن اعلان انقرة عن المناورات التركية مع زيارة وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا لمنطقة الشرق الاوسط، بما في ذلك اسرائيل، واستباق الزيارة بزيارة مماثلة قام بها في السابع والعشرين من الشهر الماضي إلى أنقرة الادميرال quot;جيمس ستربيدسquot; James Strvridis قائد قوات حلف الناتو وقائد القوات الاميركية في اوروبا.

والمحت معطيات أخرى نشرتها صحيفة quot;يسرائيل هايومquot; العبرية الى انه في مقابل إعلان انقرة عن مناوراتها، اكد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ان حكومته في طريقها للاعلان عن quot;خارطة طريقquot; تحدد العقوبات التي ستفرضها تركيا على سوريا، غير انه اضاف: quot;لا يمكن الانتظار أكثر من ذلك امام تطبيق العقوبات التي لوّحت بها أنقرة ضد دمشق خلال الاونة الاخيرةquot;.

رسالة تحذير من اسرائيل للأسد

على صعيد ذي صلة، اوضحت تسريبات عبرية، انه في وقت لم تحذر دوائر امنية اسرائيلية بشكل معلن من احتمالات تعرّض تل ابيب لتهديدات من دمشق حال تعرض الاخيرة لهجوم من قبل الناتو، نقلت حكومة تل ابيب رسالة تحذير الى الرئيس السوري عبر دوائر استخباراتية أوروبية، أكدت فيها ان تل ابيب هى مركز الاقتصاد والمال في الدولة العبرية، وانه اذا تعرضت المدينة لقصف سوري أو من حزب الله في الجنوب اللبناني، وحتى من حماس في قطاع غزة، فلن يقتصر الرد الاسرائيلي على سوريا فقط، وانما سيطال لبنان وقطاع غزة.

وفي تعليق على الرسالة التي يدور الحديث عنها، قالت دوائر عسكرية اسرائيلية: quot;ان رسالة اسرائيل للأسد تحمل مضموناً واضحاً، هو ان مصير سوريا إذا تعرّضت تل ابيب لقصف من دمشق لن يختلف كثيراً عن مصير لبنان، ولن يقتصر القصف الاسرائيلي حينئذ على قوات حزب الله او الجنوب اللبناني فقط، وانما سيشمل لبنانquot;.

وفي تناوله للقضية اورد موقع NFC العبري تصريحات تحمل مضمون تهديدات الاسد لإسرائيل، كان رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري ادلى بها في العاشر من شهر أيار/ مايو الماضي، إذ أكد عندئذ: quot;انه إذا لم تنعم سوريا بالاستقرار، فلن يكون هناك استقرار في اسرائيلquot;، واعرب عن اعتقاده بأنه من المستحيل ان يتكهن أحد بالسيناريو الذي قد يؤول اليه الواقع في المستقبل المنظور.

وقارن تقرير الموقع العبري بين تصريحات مخلوف ونظيرتها المنسوبة الى quot;جعفر شوجونيquot; Ayatollah Jafar Shoujouni وهو شخصية مقربة من الزعيم الروحي لإيران آية الله علي خامنئي، إذ أبلغ حسن نصر الله خلال زيارته الجنوب اللبناني، بأنه اذا تعرّضت ايران لهجوم من إسرائيل، فسوف تقصف طهران مدينة تل أبيب، واعتبر التقرير الإسرائيلي أن لغة الخطاب الإيراني والسوري لا تختلف في مضمونها الاستراتيجي.