قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: رحبت فرنسا الاثنين بتشكل المجلس الوطني السوري الاحد الذي يضم كل تيارات المعارضة لكن بدون ان تصل الى حد اعلانه محاورا شرعيا وحيدا بدلا من الرئيس السوري بشار الاسد الذي تطالب منذ الصيف بتنحيه.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في تصريح صحافي quot;عبر اعلان وحدتها في 2 تشرين الاول/اكتوبر ضمن المجلس الوطني السوري، اجتازت المعارضة السورية مرحلة حاسمةquot;.واضاف quot;عبر وحدة المعارضة وخلق اطار يكون تمثيليا يمكن ان يتقدم الشعب السوري نحو اقامة دولة ديموقراطية في سوريا تحترم كل المواطنينquot;.

وطرح صحافيون سؤالا على الناطق الفرنسي لمعرفة ما اذا كانت فرنسا ستكون بين اول الدول التي تعترف بالمجلس الوطني السوري محاورا شرعيا في سوريا. وقال فاليرو ان quot;فرنسا تدعو مرة جديدة النظام السوري الذي يسعى الى شق المجموعات ويواصل قمعه الوحشي الى احترام التعبير السياسي للشعب السوري الذي يطالب باصلاحات وبالديموقراطيةquot; بدون الرد مباشرة على السؤال.

وفي منتصف اب/اغسطس دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الرئيس السوري الى quot;التخلي عن السلطةquot;. وتعتبر الولايات المتحدة ايضا اعتبارا من هذا الصيف ان الرئيس السوري فقد شرعيته في تمثيل شعبه.

وكانت المعارضة السورية اعلنت الاحد انشاء المجلس الوطني السوري كquot;اطار لوحدة المعارضة السوريةquot;، واعربت عن تفاؤلها بالحصول سريعا على اعتراف عربي ودولي بهذا المجلس. ويضم المجلس مختلف اطياف المعارضة لا سيما لجان التنسيق المحلية التي تشرف على التظاهرات على الارض والليبراليين وجماعة الاخوان المسلمين المحظورة في سوريا منذ فترة طويلة وكذلك أحزاب كردية واشورية.

تظاهرات دعم للمجلس الوطني السوري

واعلن ناشطون الاثنين ان تظاهرات نظمت في عدد من المناطق السورية تأييدا للمجلس الوطني السوري. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان quot;تظاهرات تأييدquot; جرت مساء الاحد في حي القدم في سوريا على الرغم من الانتشار الكثيف لقوات الامن وكذلك في حماة وحمص وادلب ودرعا ودير الزور وريف دمشق.

وظهر في تسجيلات وضعت على صفحة الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011 على فيسبوك، متظاهرون في الزبداني على بعد 50 كلم شمال دمشق، يؤكدون دعمهم quot;للمجلس الوطني السوري ممثلنا الوحيد والشرعيquot;. وكتب على لافتة في انخل في محافظة درعا (جنوب) quot;نؤيد المجلس الوطني السوري الممثل الشرعي والوحيد للثورة السوريةquot;.

وقال المعارض برهان غليون وهو يتلو البيان التأسيسي للمجلس امس الاحد انه quot;اطار لوحدة قوى المعارضة والثورة السلميةquot;. واضاف ان المجلس هو quot;العنوان الرئيسي للثورة السورية ويمثلها في الداخل والخارج، ويعمل على تعبئة فئات الشعب السورية وتوفير الدعم اللازم من اجل تقدم الثورة وتحقيق تطلعات شعبناquot;.