قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: دعا رئيس المفوضية العليا للامم المتحدة للاجئين انتونيو غوتيريس الجمعة جميع الاطراف في الصومال الى السماح للعاملين في المجال الانساني بدخول كل مناطق البلاد التي تشهد اعمال عنف وموجة جفاف رهيبة.

واضاف غوتيريس في ختام اجتماعات للجنة التنفيذية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين منذ الاثنين في جنيف، ان quot;الوضع الذي لفت اكثر من سواه اهتمام الدول الاعضاء هو الوضع في الصومالquot;.

وقال ان ما حصل في الصومال هو اسوأ كارثة انسانية في العالم بالوقت الراهن، واعرب عن quot;امتنانه العميقquot; لبلدان المنطقة التي ابقت حدودها مفتوحة امام الاف اللاجئين الصوماليين.

وكررت المفوضية العليا الطلب من جميع الاطراف السماح للعاملين في المجال الانساني الوصول الى كل المناطق الصومالية.

والصومال هي اكثر البلدان تضررا من موجة الجفاف التي تضرب القرن الافريقي.

وتتولى المفوضية العليا للاجئين تقديم المساعدة الى اكثر من 800 الف لاجىء صومالي في البلدان المجاورة. لكن حوالى 3,7 ملايين شخص ما زالوا في الصومال، يحتاجون الى مساعدة انسانية.

ولأن مخيمات داداب للاجئين في كينيا مكتظة، تأمل المفوضية في التوصل الى حل سياسي في الصومال للحؤول دون افراغ البلاد من سكانها.

وقال غوتيريس ان quot;الحل سياسيquot; ولا يمكن الوصول الى حل من خلال المنظمات الانسانية.