قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسطنبول: تعقد منظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول الاربعاء اجتماعًا طارئًا لبحث المجاعة التي تتهدد القرن الافريقي، ولا سيما الصومال، التي يزور عاصمتها مقديشو الخميس رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان لتقديم المساعدات لضحايا الكارثة الانسانية.

ويجتمع وزراء خارجية الدول الاسلامية الـ57 الاعضاء في المنظمة برئاسة رئيسها التركي اكمل الدين احسان اوغلو للبحث خصوصًا في سبل زيادة الاموال المخصصة لمساعدة الدول التي تعاني هذه الافة.

ويعقد الاجتماع بدعوة من تركيا التي تحركت بقوة لتقديم المساعدات الى ضحايا الجفاف والمجاعة. كما سيتوجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الخميس الى مقديشو التي سيصلها الجمعة مع زوجته وابنته لزيارة بعض مخيمات اللاجئين في العاصمة الصومالية.

وسيرافق رئيس الوزراء في زيارته هذه ايضا وزير الخارجية احمد داود اوغلو، الذي سيصطحب معه اسرته ايضا. وسيشارك الرجلان في توزيع المساعدات الانسانية التركية.

وسبق لتركيا ان ارسلت خلال شهر رمضان ثلاث طائرات الى الصومال محملة بعشرات الاطنان من المواد الغذائية والادوية، ويبدو الاتراك متأثرين جدا بالمجاعة في الصومال، لا سيما وان محطات التلفزة التركية تفرد مساحات واسعة لتغطية الكارثة الانسانية في افريقيا.

ووصلت قيمة التبرعات المالية التي جمعت خلال حملات لجمع التبرعات الى 80 مليون يورو، كما اعلنت الاربعاء ادارة الحالات الطارئة. وكان اثر شهر رمضان لافتًا في زيادة قيمة التبرعات التي تبلغ ملايين اليوروهات يوميا.