قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: اعلن وزير خارجية فنزويلا نيكولاس مادورو السبت انه سيزور سوريا الاحد برفقة نظيره الكوبي برونو رودريغيز على راس وفد من اميركا اللاتينية دعما للرئيس السوري بشار الاسد ورفضا quot;لكل اشكال التدخل في شؤونquot; سوريا.

ونقلت وكالة الانباء الفنزويلية الرسمية quot;اي في انquot; عن الوزير مادورو قوله ان quot;المجلس السياسي للمبادرة البوليفارية لشعوب اميركا سيلتقي الرئيس السوري بشار الاسد الاحد التاسع من تشرين الاول/اكتوبر ليعبر عن استنكاره للنوايا التوسعية ومحاولات زعزعزة الاستقرار التي تستهدف سوريا من قبل الولايات المتحدة وحلفائهاquot;.

واضاف الوزير في تصريح ادلى به في جنيف في طريقه الى دمشق quot;سنقف في وجه كل اشكال التدخل التي تحاول الامبراطورية (الاميركية) فرضها على سوريا على غرار ما فعلته في ليبيا حيث فرضت تغيير النظام عن طريق العنفquot;.

ويتراس الوزيران الفنزويلي والكوبي وفدا يضم ممثلين عن فنزويلا وكوبا والاكوادور ونيكاراغوا وبوليفيا وهم يريدون وضع quot;خبرتهم السياسيةquot; بتصرف المسؤولين السوريين، والتعبير عن دعمهم quot;للشعب السوري في سعيه نحو الاستقرارquot; حسب ما قال الوزير الفنزويلي.

وكانت الولايات المتحدة دعت الاسد الجمعة الى التنحي عن السلطة.