قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كويتا:اصدرت محكمة باكستانية الجمعة مذكرة توقيف بحق الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف ورئيس وزرائه السابق شوكت عزيز في اطار التحقيق في مقتل زعيم انفصالي في شرق البلاد، على ما افاد محام.

وكان مشرف وعزيز في الحكم عندما قتل ابرز قياديي التمرد الانفصالي في ولاية بلوشستان الزعيم القبلي نواب اكبر بوكتي داخل كهف اثر عملية عسكرية في اب/اغسطس 2006.

وكانت المجموعة المسلحة لهذا الزعيم الانفصالي الذي تلقى علومه في بريطانيا، تطالب باستقلال الولاية وبحصص اكبر من الارباح المتاتية من استثمار مواردها الطبيعية. وتم التنديد بمقتله خلال تظاهرات عدة في البلاد.

وقال عدنان قاصي المحامي الذي يمثل جميل الابن البكر لنواب اكبر بوكتي ان quot;قاضيا من كويتا اصدر اليوم مذكرة توقيف بحق مشرف وشوكت عزيزquot;.

واضاف ان مذكرة التوقيف سترسل الى الحكومة المركزية التي ستعمل على استدعاء الرجلين للمحاكمة.

واتهم قادة المعارضة حينها مشرف باستهداف بوكتي في شكل متعمد في هذه العملية البرية المدعومة بقصف جوي والتي ادت ايضا الى مقتل سبعة جنود و17 متمردا انفصاليا.

ونفى عزيز هذه الاتهامات مؤكدا ان بوكتي قتل بانهيار داخل كهف كان لجأ اليه خلال المواجهة.

ومن غير المتوقع ان تؤثر هذه العملية على نفي برويز مشرف الذي يعيش حاليا بين لندن ودبي. الا انها قد تورطه في مشاكل اذا قرر يوما العودة الى باكستان.

وكان جميل بوكتي تقدم بدعوى امام محكمة بلوشستان العليا العام 2009 بحق مشرف وعزيز بتهمة القتل.

وكانت محكمة مكلفة قضايا مكافحة الارهاب اصدرت مذكرة توقيف بحق مشرف في شباط/فبراير في اطار التحقيق في مقتل بنازير بوتو رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة التي قتلت في اعتداء انتحاري العام 2007، وذلك بتهمة التقصير في حمايتها. وفي اب/اغسطس الماضي، امرت المحكمة بمصادرة ممتلكات مشرف وتجميد ارصدته المصرفية في البلاد.