قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلن الحرس الثوري الايراني ان القوات المسلحة الايرانية تبدأ اعتبارا من مساء الجمعة تدريبات دفاعية جوية استعدادا لquot;اخطار محتملةquot; تهدد منشآت نووية ومناطق مأهولة.

وتم اعلان هذه التدريبات في بيان الجمعة فيما لا تستبعد اسرائيل هجوما على منشآت نووية ايرانية.

وتقوم الجمهورية الاسلامية بهذا النوع من التدريبات مرتين او ثلاث مرات سنويا، وقد اجرتها اخر مرة في ايلول/سبتمبر الفائت.

واوضح الحرس الثوري ان هذه التدريبات الجديدة تهدف الى الاستعداد لquot;اخطار محتملة في المجال الجوي وخصوصا ضد مناطق مأهولة ومواقع حساسة ومهمة وحيوية ومواقع نوويةquot; وفق ما نقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

واضافت الوكالة ان انظمة صاروخية متقدمة اضافة الى اجهزة رادار ومدفعية مضادة للطائرات ومقاتلات ستشارك في هذه التدريبات.

واوضح بيان الحرس الثوري ان التدريبات التي ستجري في شرق البلاد تهدف ايضا الى تنسيق تحركات الحرس والجيش.

وتبنى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة قرارا يدين ايران التي يشتبه بسعيها الى امتلاك سلاح نووي، وفق ما اعلن السفير الاميركي لدى الوكالة الذرية في فيينا.

ايران لن تشارك في اجتماع حول منطقة منزوعة السلاح النووي

لن تشارك ايران في اجتماع حول منطقة منزوعة السلاح النووي في الشرق الاوسط تنظمه الاسبوع المقبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما اعلن الجمعة السفير الايراني في الوكالة الاممية.

وتساءل علي اصغر سلطانية امام مجموعة من الصحافيين على هامش اجتماع لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبنى بأكثرية كبيرة قرارا يدين البرنامج النووي الايراني، quot;كيف يمكننا ان نشارك فيه؟quot;.

واضاف quot;نعتقد ان المشاركة في الاجتماع لن تكون مثمرة، لذلك لن نشاركquot;، متذرعا بالقرار الذي اتخذته الوكالة وبرفض اسرائيل توقيع معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية.

وقد طرحت فكرة اقامة منطقة منزوعة السلاح النووي في الشرق الاوسط في العام 2000، لكن عقد هذا الاجتماع احتاج الى عشر سنوات، كما قالت الوكالة في اوائل ايلول/سبتمبر.

كما برزت توترات شديدة بعد توزيع تقرير للوكالة الذرية افاد ان ايران تسعى الى حيازة السلاح النووي، وقد نفت ايران هذا الاتهام.

وكانت اسرائيل هددت حتى قبل صدور التقرير، ايران بشن غارات وقائية على منشآتها النووية. ولا تؤكد اسرائيل او تنفي حيازتها السلاح النووي.

وكان رئيس الاجتماع السفير النروجي يان بيترسون قال في فيينا quot;انا واثق بعد ما سمعته خلال المشاورات بان ثمة ارادة حقيقية لنجعل من هذا الاجتماع تجربة ايجابيةquot;.

ويمهد اجتماع الوكالة الدولية الاجواء لمؤتمر حول نزع السلاح النووي في الشرق تريد الامم المتحدة عقده السنة المقبلة في فنلندا.