قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: دانت مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الثلاثاء تجدد اعمال العنف في اليمن والتي ادت الى مقتل اكثر من 30 شخصا من بينهم ثلاثة اطفال.

وقالت بيلاي quot;لقد تم اطلاق النار على مدنيين عزل من بينهم اطفال صغار، وقتلوا او اصيبوا بجروح خطيرةquot;.

واضافت في بيان لها quot;من المثير للاستهجان والمخيب جدا للامال انه رغم الاتفاقيات وعمليات وقف اطلاق النار المتتالية، الا ان قوات الامن الحكومية تواصل استخدام الذخيرة الحية ضد متظاهرين عزلquot;.

والقت المعارضة باللوم على النظام في تجدد العنف الذي قالت مصادر طبية الثلاثاء انه ادى الى مقتل اكثر من 30 شخصا في مدينة تعز.

ودعت بيلاي قوات الامن اليمنية والقوات الحكومية المسلحة المناهضة للنظام الى ضبط النفس.

واضافت quot;ان العنف هو بكل تاكيد ليس الوسيلة لحل الصعوبات التي يواجهها اليمن حاليا .. ويجب على الحكومة ان تضمن فورا عدم استخدام القوة القاتلة والاسلحة الثقيلة ضد المتظاهرين السلميينquot;.

ودعت بيلاي الى اجراء تحقيق مستقل في انتهاكات حقوق الانسان في تعز وقالت انه يجب محاسبة المسؤولين امام القضاء.

كما طلبت السماح الفوري لدخول موظفيها لتقييم وضع حقوق الانسان على الارض.