قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: شدد نائب رئيس الحكومة ووزير الداخلية الصربي ايفيتسا داتشيتش على موقف بلاده الرافض للتخلي عما اسماه سيادتها على كوسوفو مقابل الترشح لعضوية الاتحاد الاوروبي.

وقال داتشيتش في تصريح لوسائل الاعلام الصربية اليوم quot;ان رفض صربيا التخلي عن سيادتها على كوسوفو لا يعني تخلي صربيا عن احد اهم مصالحها الوطنية وهي الانضمام لعضوية الاتحاد الاوروبيquot; مشيرا الى اهمية محافظة صربيا على كلا الاولويتين.

وعبر عن امله في ان تتمكن حكومة بلاده من ايجاد آلية فاعلة ومقبولة لدى الجميع لا تضطرها الى التضحية بأي من مصالحها الوطنية بحيث تتمكن من الالتحاق بالاتحاد الاوروبي دون الاعتراف باستقلال كوسوفو بصرف النظر عن حقيقة هذا الاستقلال على ارض الواقع.
يذكر ان الرئيس الصربي بوريس تاديتش كشف يوم امس عن أن بعض دول الاتحاد الاوروبي تشترط على بلاده الاعتراف بكوسوفو مقابل قبول ترشحها لعضوية الاتحاد وهو الامر الذي تسبب في تأجيل البت بطلب صربيا بالترشح لعضوية الاتحاد بسبب عدم موافقة تاديتش على الاعتراف بكوسوفو.