قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: هدد نائب رئيس وزراء صربيا ووزير داخليتها ايفيتسا داتشيتش اليوم بتراجع بلاده عن مسيرتها الاوروبية في حال خضوعها لأي ضغوط اضافية لتقديم تنازلات جديدة لصالح كوسوفو.

واضاف داتشيتش في تصريح لوسائل الاعلام الصربية ان العملية العسكرية التي نفذتها سلطات كوسوفو الاسبوع الماضي على احد المعابر الحدودية مع صربيا لم تكن لتنجح لولا حصول حكومة كوسوفو على الدعم والعون الاجنبي محملا المسؤولية لبعض المسؤولين الاوروبيين عن ما سماه تعسف حكومة كوسوفو.

واعترف داتشيتش بنجاح حكومة كوسوفو برئاسة هاشم تقي في فرض قرارها بحظر استيراد المنتجات الصربية بالرغم من الاحتجاجات التي قام بها صرب كوسوفو ضد هذا القرار معبرا عن اسفه ازاء قيام حكومة كوسوفو باستخدام القوة ضد المحتجين الصرب هناك