قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن البيت الابيض الجمعة ان الولايات المتحدة سلمت بغداد اخر السجناء لديها في العراق قبل نهاية انسحاب الجيش الاميركي، وهو ناشط مفترض في حزب الله اللبناني يشتبه في تورطه في عملية اسفرت عن مقتل خمسة جنود اميركيين عام 2007.

وكان الجيش الاميركي اعلن في تموز/يوليو 2007 اعتقال اللبناني علي موسى دقدوق في جنوب العراق. وتؤكد الولايات المتحدة ان دقدوق ناشط في الحزب الشيعي اللبناني، وقد اتى الى العراق لتدريب متمردين بمساعدة فيلق القدس، وحدة النخبة في الحرس الثوري الايراني.

وخلال غارة في كانون الثاني/يناير 2007 في كربلاء جنوب بغداد، قتل مسلحون جنديا اميركيا وخطفوا اربعة اخرين عمدوا الى قتلهم في وقت لاحق، في عملية منظمة نسبها الجيش الاميركي الى فيلق القدس.

والجمعة، اكد المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان الولايات المتحدة التي يغادر قواتها العراق بحلول نهاية الشهر الجاري، سبق ان درست مع بغداد quot;عددا كبيرا من الاحتمالات بما يتوافق مع القانونين الاميركي والعراقي لاحالة (دقدوق) للمحاكمة امام محكمة عسكريةquot;.

واضاف quot;تصرفنا على هذا النحو لاننا كنا نعتقد انها الطريقة الاسرع لاحالته امام القضاء. نواصل محادثاتنا في هذه القضية مع العراقيينquot;، على الرغم من quot;انه نقل صباح اليوم الى المعتقل العراقيquot;.