قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: قررت حكومة السودان اليوم التقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية، تتهم فيها جمهورية جنوب السودان quot;باستقبال قوة عسكرية تابعة لحركة العدل والمساواة المتمردةquot; في السودان.

وقالت وزارة الخارجية السودانية ـ في بيان لها ـ إن قوة عسكرية تتكون من 79 سيارة مسلحة، تحمل على متنها قوة عسكرية تقدر بحوالى 350 مقاتلاً من حركة العدل والمساواة، فضلاً عن 28 عربة تجارية، تمكنت من دخول جمهورية جنوب السودان أمس الأربعاء. مطالبة المنظمة الدولية أن تساعدها على الضغط على دولة جنوب السودان، لكي تمتنع عن تقديم أي مساعدة لهذه القوة، وأن تقوم بتجريدها من سلاحها، وتسليم المطلوبين منهم إلى العدالة في السودان.

وأضاف البيان ـ الذي أوردته وكالة السودان للأنباء ـ أن الطريقة التي ستتعامل بها جمهورية جنوب السودان مع هذا الموضوع ستنعكس على مسار تطبيع العلاقات بين البلدين وعلى علاقتهما المستقبلية، مشددا على ضرورة أن تتعامل دولة الجنوب بجدية تامة مع هذه القضية.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد جدد في وقت سابق أمس حرص بلاده على إقامة علاقات حسن جوار مستقرة مع دولة جنوب السودان استكمالا لاتفاقية السلام الشامل التي أدت إلى إقامة دولة الجنوب.