قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


الخرطوم:
أعلن الأمين العام للحركة الشعبية الحاكمة في جمهورية جنوب السودان باقان اموم إستقالته رسميا من منصبه وزيرا للسلام في الحكومة الجديدة التي اعلنت بعد تدشين الدولة الوليدة الاسبوع الماضي.

وقال بيان صادر من مكتب اموم ان الاستقالة ستكون من الوزارة وليس من موقع اموم كامين عام للحركة الشعبية.

واكد البيان ان اموم سيظل يمارس مهامه كأمين عام للتنظيم لتهيئته لمرحلة التحول السياسي التى أفرزها ميلاد الجمهورية الجديدة وما يتبعها من تنافس بين قواها السياسية المختلفة.

ومن المقرر أن يعقد الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان مؤتمرا صحفيا لتوضيح ملابسات وحيثيات استقالته من الجهاز التنفيذى.

ويعد اموم من ابرز قيادات جنوب السودان بعد رحيل مؤسس الحركة الشعبية جون قرنق.

وكان جنوب السودان قد أعلن في التاسع من الشهر الجاري دولته الوليدة وحصدت خلال اسبوع واحد موافقة الامم المتحدة على منحها العضوية لتصبح الدولة رقم 193.