قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهور: نظم الاف من المسلمين من اتباع المذهب الصوفي مسيرة في مدينة لاهور شرق باكستان الاحد لادانة اعمال العنف والهجمات على اماكن العبادة. وصرح ضابط الشرطة مستنصر باجوا لوكالة فرانس برس ان quot;اكثر من عشرة الاف شخص شاركوا في المسيرةquot;.

واطلق المتظاهرون شعارات مناهضة للارهاب، ودعوا الى السلام في البلاد التي شهدت العديد من التفجيرات والهجمات الانتحارية. وادت هجمات القيت مسؤوليتها على مقاتلي حركة طالبان وغيرهم من المتطرفين الاسلاميين، الى مقتل اكثر من اربعة الاف شخص منذ اقتحمت القوات الحكومية المسجد الاحمر التابع للمتشددين في اسلام اباد قبل ثلاث سنوات.

وسار المتظاهرون من مبنى برلمان ولاية البنجاب الى معبد quot;داتا داربارquot; الرئيسي في المدينة وسط تدابير امنية مكثفة، بحسب شهود عيان. ودعت الى المسيرة حركة quot;عواميquot; الباكستانية التي تمثل الاسلاميين الصوفيين.

وقال زعيم الحركة رحيق عباس امام المسيرة ان quot;الاسلام دين السلام واعمال الارهاب وسفك الدماء تناقض تعاليم الاسلامquot;. وجاءت المسيرة بعد ثلاثة ايام من تفجير بواسطة قنبلة قرب مسجد للمسلمين السنة في لاهور قتل فيه شخصان واصيب اكثر من عشرة من المصلين.

ويعتبر الاسلاميون المتشددون ان زيارة المعابد الصوفية وعدد من الشعائر التي تتم عند اضرحة الائمة غير اسلامية.