قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر المعارض ريبال الأسد أن القادة السوريين أصبحوا مجبرين على الإنصات للتطلعات الشعبية وعلى استعداد لتقديم بعض التنازلات.


برلين: اعتبر ريبال الأسد ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد والمعارض من منفاه في لندن الأربعاء أن القادة السوريين quot;أصبحوا مجبرين على الإنصاتquot; للتطلعات الشعبية وعلى استعداد لتقديم بعض التنازلات.

وقال ريبال خلال مؤتمر صحافي في برلين quot;انهم يشعرون بالغليان في كامل منطقة الشرق الأوسطquot;. ورأى أنه لكون السوريون أصبحوا منذ التاسع من شباط/فبراير، وللمرة الأولى منذ 2007، فبإمكانهم الدخول مباشرة إلى موقع فايسبوك من دون اللجوء إلى برامج للالتفاف على الرقابة، يشكل مؤشرًا على أن سلطات دمشق مستعدة لتقديم بعض التنازلات.

واوضح ريبال الاسد رئيس المنظمة من اجل الديموقراطية والحرية في سوريا ومقرها لندن quot;لا نريد ثورة في سوريا، بل نريد عملية انتقالية سلميةquot;.

واضاف quot;في سوريا، هناك الكثير من الاقليات والطوائف، واي حادث مثل الدعوة الى ثورة مثلا، قد لا يكون حكيمًا، لانه لا يمكن معرفة ما سينجم منهquot;. يشار إلى أن والد ريبال الأسد، رفعت، هو شقيق الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، وكان احد اعمدة النظام السوري قبل إبعاده.