قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الاحد في الرياض اجتماعا طارئا في ظل احتدام التوتر مع ايران على خلفية أحداث البحرين واكتشاف شبكة التجسس في الكويت.


الرياض: عشية اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، دان الامين العام الجديد للمجلس عبد اللطيف الزياني في بيان نشر على موقع المجلس quot;بشدة استمرار التدخل الايراني في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون بما يهدد الأمن والاستقرار في المنطقةquot;.

واستنكر الزياني quot;الاتهامات الباطلة وغير المبررة التي تضمنها البيان غير المسؤول الصادر عن لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الايرانيquot; التي طالبت بانسحاب القوات السعودية من البحرين واتهمت الرياض بquot;اللعب بالنارquot; في الخليج.

وقال الزياني ان quot;المطالبة بسحب قوات درع الجزيرة من مملكة البحرين مرفوضة وتعد تدخلا في الشأن الداخلي لمملكة البحرينquot;.

واشار الى ما اعلنت عنه الكويت حول شبكة التجسس الايرانية، وقال انها quot;احدى حلقات التدخلات المرفوضةquot; من قبل ايران.

وحكمت محكمة كويتية الثلاثاء بالاعدام على ايرانيين اثنين وكويتي اعتقلوا في ايار/مايو 2010 لانتمائهم الى خلية تجسس لحساب ايران.

وقررت الكويت الخميس طرد دبلوماسيين ايرانيين متهمين بالتآمر على امن الدولة.

الى ذلك، نقلت صحيفة الحياة عن وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح قوله انه الموضوع الايراني سيطرح للنقاش في اجتماع الرياض اليوم الاحد.

اما صحيفة القبس الكويتية، فنقلت عن وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ان quot;التدخل الايراني غير المقبول، والمرفوض من كل دول مجلس التعاون الخليجquot;.

وقال الشيخ عبدالله عن شبكة التجسس الايرانية في الكويت ان quot;ايران لم تشهد من دول مجلس التعاون وتحديدا الكويت، الا كل خير ومحبةquot; مشددا على ان اي اجراء خليجي تجاه ايراني quot;يجب ان يتخذ بشكل جماعي ومدروس ويضع في الاعتبار امن واستقرار دول مجلس التعاونquot;.

واضاف quot;سيكون هناك موقف واضح وجلي وجماعي تجاه إيران في ضوء التطورات الأخيرةquot;.