قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل تسعة أشخاص، بينهم ستة أفراد من عائلة واحدة، وإصابة عشرة آخرين بجروح، في هجومين الثلاثاء في جنوب بغداد وشمالها.

وقال مصدر عسكري، فضل عدم كشف هويته، ان quot;مسلحين مجهولين اقتحموا منزلاً في منطقة اليوسفية (25 كلم جنوب بغداد) وقتلوا ستة رجال، واصابوا ثلاث نساء بجروح بالغةquot;.

واضاف ان quot;جميع الضحايا من عائلة استاذ جامعي قضى بهجوم ارهابي في العام الماضيquot;. من جهته، اكد مصدر في وزارة الداخلية وقوع الهجوم، مشيرًا الى ان اعمار القتلى تتراوح من عشرة الى عشرين عامًا. واضاف ان النساء quot;هن الزوجة، وابنتانquot;.

كما اعلن مصدر في شرطة اليوسفية quot;مقتل ستة اشخاص، هم رجل وامرأة وفتاة (14 عاما) وطفلة (اربعة اعوام) وطفلين (ستة وتسعة اعوام) واصابة ثلاثة اخرين بجروح، في هجوم ارهابيquot;.

واضاف المصدر ان الهجوم quot;استهدف منزلا في منطقة الزنبرانية التابعة لناحية اليوسفيةquot; من دون مزيد من التفاصيل. وتقع اليوسفية ضمن ما كان يعرف سابقا باسم quot;مثلث الموتquot;، في جنوب بغداد، حيث كثرت اعمال الخطف والقتل بين العامين عام 2004 و2007.

وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد)، قال مصدر امني ان ثلاثة اشخاص على الاقل قتلوا، واصيب سبعة اخرون بجروح بهجوم انتحاري استهدف معرضا لبيع السيارات المستعملة غرب المدينة الشمالية.

واضاف المصدر، وهو ضابط في شرطة المدينة، ان quot;انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط معرض لبيع السيارات المستعملة في منطقة البعاج (150 كلم جنوب غرب الموصلquot;.

وتابع ان quot;سبعة اشخاص اصيبوا ايضا بجروح في التفجير الانتحاريquot;. والبعاج من ابرز مناطق تربية الاغنام في العراق.