قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السبت خلال محادثة هاتفية مع الرئيس السوري بشار الاسد عن quot;اضطرابه الشديدquot; ازاء المعلومات التي تفيد عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين في سوريا الجمعة.

وبحسب ملخص عن المحادثة الهاتفية، فقد قال بان للاسد ان quot;وفاة متظاهرين مسالمين امر غير مقبول ويجب ان يكون موضع تحقيقquot;.

وأخذ بان علما quot;بنية الرئيس التحقيقquot; في الموضوع كما quot;أخذ علما بالمعلومات التي تفيد بان متظاهرين استخدموا العنف ضد قوات الامنquot;. واشار الامين العام الى ان quot;العنف امر مؤسف ايا كان مصدرهquot;.

وجدد بان التأكيد للاسد على quot;دور الحكومات في حماية المدنيين واحترام حقوق السكان وحرياتهم، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع السلميquot;.

وطالب بان بالافراج عن المتظاهرين quot;في اسرع وقت ممكنquot;. كما quot;اخذ علما بالاصلاحات التي اعلن عنها الرئيس الاسد واعرب عن قناعته بان ما من حل بديل عن اجراء حوار فوري وشامل حول اصلاحات شاملةquot;.

وتشهد سوريا منذ 15 اذار/مارس مظاهرات غير مسبوقة تطالب باطلاق الحريات والغاء قانون الطوارئ ومكافحة الفساد وتحسين المستوى المعيشي والخدمي للمواطنين.