قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله:جدد ولي العهد الاسباني الامير فيليب تأكيد دعمه قيام دولة فلسطينية مستقلة، الثلاثاء خلال لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله (الضفة الغربية)، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا).
واستقبل عباس في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله الامير فيليب الذي ترافقه زوجته ليتيسيا في اطار جولة على اسرائيل والاراضي الفلسطينية. وحضر اللقاء وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خمينيث.

ونقلت وفا عن الامير فيليب تأكيده quot;موقف اسبانيا الداعم لعملية السلام وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة إلى جانب إسرائيلquot;.
واضافت الوكالة ان اللقاء تطرق ايضا الى quot;العلاقات المميزة التي تربط الجانبين الاسباني والفلسطيني وسبل تعزيزها وتطويرهاquot;.

من ناحيته، اكد عباس quot;التزام السلطة الوطنية بعملية السلام المبنية على قرارات الشرعية الدولية والقانون الدوليquot;.
وشدد على quot;ضرورة تحديد مرجعيات واضحة للعملية السلمية ووقف الاستيطان بكافة أشكاله من أجل العودة إلى المفاوضاتquot;، بحسب الوكالة.

كذلك، نقلت الوكالة عن عباس قوله خلال اللقاء ان quot;أسس السلام واضحة منذ انطلاق العملية السلمية في مؤتمر مدريد، وهي مبدأ الأرض مقابل السلام ومبدأ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريفquot;.
ومفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ ايلول/سبتمبر 2010 على خلفية رفض اسرائيل تمديد تجميد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة. ويطالب الفلسطينيون بوقف الاستيطان قبل البدء باي مفاوضات جديدة.

وأشاد عباس بquot;الدعم الكبير الذي تقدمه اسبانيا ملكا وحكومة وشعبا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي دعم السلطة الوطنية في كافة المجالاتquot;.