قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال العاهل البحريني إن الجنادرية أصبحت أنموذجاً يحتذى في كل بلد خليجي وعربي.

قال العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى لدى وصوله الرياض اليوم الأربعاء لحضور فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته السادسة والعشرين quot;عندما نتوجه إلى المملكة العربية السعودية فإنما ننتقل إلى عمق الوطن الخليجي والعربي فالمملكة العربية السعودية هي عمقنا الاستراتيجي وبيت العرب الكبير ومهبط الوحي وقبلة الإسلام والمسلمين وهي بانفتاح مجتمعها العربي المسلم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله ورعاه - على خطى والده الملك المؤسس المصلح عبدالعزيز - طيب الله ثراه -على مبادىء الشريعة الإسلامية السمحة وحوار الثقافات والأديان الذي أصبح مطمع الجميع وقبلة أنظار العالم كله quot;.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية، قول الملك حمد إنه عندما يرد ذكر quot;الجنادريةquot; التي أسس لها عبدالله بن عبدالعزيز منذ عقود quot;فإننا نتذكر إحياء الفن الشعبي وحوار الفكر والمفكرين في مختلف القضايا وبحرية لافتهquot;.
وأضاف:quot;إن الجنادرية أصبحت أنموذجاً يحتذى في كل بلد خليجي وعربي فيما يتعلق بإحياء الفنون الشعبية وعملنا على ترسم خطاها في بلداننا كافةquot;.
وأشار إلى أن حوار الفكر أضحى نداء المرحلة وصارت مختلف دولنا تسعى إليه وتشجعه من منطلق حوارات الجنادرية فهذه الحوارات الحرة مثلت فتحا جديدا في تقدم المنطقة الخليجية والعربية وتلتها المشروعات الثقافية الأخرى كالنشر والترجمة ومعارض الكتب العربية والدولية .
وأكد أن عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى وطنه العزيز مثلت فرحة لشعبه وشعوب المنطقة, وقال : quot;إذ تحتفل شعوبنا الشقيقة بالدورة السادسة والعشرين للجنادرية فإنها تحتفل أيضا بالعودة المظفرة للمليك القائد عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود المتمثلة في فرحة وطن ومعها فرحة أشقاء وأصدقاء فالتهنئة الخالصة للشعب السعودي الشقيق ومن مملكة البحرين إليه تحية أشقائه وتقديرهم ودعمهمquot;.