قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن وزير الخارجية الفرنسية الان جوبيه الثلاثاء انه quot;يعارض كلياquot; ارسال قوات الى ليبيا، معتبرًا ان الثوار هم الذين يجب ان يتولوا توجيه طائرات حلف شمال الاطلسي.

وقال جوبيه امام جمعية الصحافة الدبلوماسية في باريس quot;ما زلت من جانبي اعارض نشر قوات على الارضquot;، وذلك ردا على سؤال بشأن طلب مسؤول برلماني فرنسي إرسال ما بين 200 الى 300 من عناصر القوات الخاصة لدول الحلف الاطلسي الى ليبيا لمساعدة الثوار على ارشاد طائرات التحالف بشكل افضل لقصف اهداف نظام معمّر القذافي.

وقال وزير الخارجية quot;ان هذا العمل من مسؤولية المجلس الوطني الانتقالي وقواته الذين يستطيعون القيام بهذا الدور من دون ان تكون هناك ضرورة لنشر قوات على الارضquot;.

يتزامن تصريح جوبيه تقريبا مع اعلان نظيره البريطاني وليام هيغ ارسال مستشارين عسكريين بريطانيين الى المجلس الوطني الانتقالي الليبي.

واوضح هيغ ان هذا الفريق quot;سيقدم المشورة الى المجلس الوطني الانتقالي حول طريقة تحسين بنى تنظيمه العسكري ووسائل اتصالاته وقدراته العملانية، وحول افضل الوسائل لتوزيع المساعدة الانسانية والطبيةquot;.

لكنه اكد ان الجنود البريطانيين لن quot;يشتركوا في تدريب قوات المعارضة او تسليحهاquot; وquot;لن يشاركوا في تحضير او تنفيذ عمليات المجلس الوطني الانتقاليquot;.

من جهة اخرى قال جوبيه quot;اندد بشدة بما يعانيه سكان مصراتهquot; مضيفا quot;الاحوال المناخية لا تكون ملائمة احيانا، لكن المدفع شيء يمكن رؤيتهquot;، فيما يبدو وكأنه انتقاد جديد لطريقة الحلف الاطلسي في قيادة العمليات.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية اكسيل بونياتوفسكي طلب الاثنين من الحلف الاطلسي ارسال قوات برية خاصة الى ليبيا.