قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: نفت تونس الثلاثاء سقوط قذائف مدفعية ليبية على أراضيها جراء العمليات القتالية الدائرة هناك بين الثوار و كتائب العقيد القذافي.

وقال مصدر امني لوكالة الأنباء التونسية الرسمية انه لم تسقط أية قذيفة داخل الأراضي التونسية و إن ما شاهده سكان مدينة ذهيبة الحدودية مع ليبيا مساء أمس quot;لا تعدو ان تكون قذائف هاون ومدفعية تبادلتها كتائب القذافي مع الثوار الليبيين في منطقتي الغزايا وام الفار المحاذيتين للحدود بين تونس وليبياquot;، بالقرب من مدينة الذهيبة وهو quot;ما أدخل فزعا على المتساكنينquot;، على حد وصفه.

واضاف المصدر ان الفزع والهلع انتاب سكان البلدة وظنوا أن نزول هذه القذائف كان داخل الاراضي التونسية.

وحسب المصدر الأمني، فـquot;يبدو ان التشابك كان قوياquot; على طول جبل نافوسه وحول مدينة نالوت والجهات السكنية المجاورة لها، وهي مناطق قريبة جدا من الحدود التونسية الليبية نزحت منها مئات العائلات الليبية والتي قدرت الى حدود اليوم بنحو خمسة عشر ألف شخص في محافظة تطاوين لوحدها والذين عبروا عبر بوابة ذهيبة الحدودية، وفق ما أعلن عنه مسؤول صحي بهذه المحافظة.

هذا وكانت مصادر اعلامية قد ذكرت امس الاثنين أن عددا من سكان مناطق متاخمة للحدود مع ليبيا من محافظة تطاوين سمعوا دوي انفجارات عنيفة، لما يبدو انه قصف عنيف بالمدفعية بين كتائب القذافي والثوار. واكد شهود عيان من التونسيين في ذهيبة لصحيفة العطوف الالكترونية انهم شاهدوا اعمدة الدخان متصاعدة من منطقة quot;الغزاياquot; في اعقاب قصف من كتائب القذافي.