قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أكدت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية السبت أن الجيش العراقي يمنع دخول الأدوية لعلاج الجرحى الذين أصيبوا في الهجوم الذي شنّه على معسكر اشرف في 8 نيسان/ابريل، وادى الى مقتل 35 شخصا.

وقالت المنظمة في بيان quot;لقد منعت القوات العراقية الجمعة ادخال ادوية ومواد طبية تم الحصول عليها بصعوبة وباموال سكانquot; المعسكر الذي يقيم فيه معارضون للنظام الايراني في العراق.

واضافت ان quot;الادوية مخصصة للجرحى الذين اصيبوا في 8 نيسان/ابريل وهم بحاجة ماسة اليهاquot;. واكدت المنظمة ان quot;346 شخصا اصيبوا في الهجوم، 225 منهم بالرصاص وشظايا القنابل اليدوية. هناك 21 منهم في حالة حرجة وخطرة. لقد نقل سبعة إلى المستشفى العسكري الاميركي، ولكن لا تتوافر للباقين اي وسيلة للعلاجquot;.

واكدت المنظمة ارتفاع حصيلة القتلى الى 35 بعد وفاة احد المجاهدين صباح السبت في مستشفى بعقوبة. واكدت الامم المتحدة مقتل 34 شخصا واصابة العشرات في هجوم نفذه الجيش العراقي على معسكر اشرف في 8 نيسان/ابريل. ويقع المعسكر على بعد 80 كلم شمال بغداد، ويعيش فيه منذ الثمانينات نحو 3500 من المجاهدين الايرانيين، حركة المعارضة الرئيسة للنظام الايراني خارج ايران.

وطلبت بعثة المساعدة التابعة للامم المتحدة في العراق من الحكومة العراقية تشكيل لجنة محايدة للتحقيق في تلك الاحداث.