قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: ذكرت مصادر صحافية ايرانية ان ايران والعراق وقعا اتفاقا لتسليم المطلوبين وذلك خلال زيارة لوزير العدل العراقي حسن الشمري الذي اكد ان عناصر مجاهدي خلق يجب ان يغادروا العراق.

وقال موقع التلفزيون الحكومي الايراني ان quot;اتفاق التسليم ينص على اعادة المجرمين والمدانين الذين فروا من بلدهم لمحاكمتهم وقضاء عقوبتهمquot;.

من جهة اخرى، اكد الشمري من جديد خلال الزيارة quot;قرارquot; الحكومة العراقية quot;الحازمquot; بطرد اعضاء منظمة مجاهدي خلق كبرى الحركات المسلحة للمعارضة الايرانية، من معسكر اشرف (80 كلم شمال بغداد).

وشن الجيش العراقي هجوما على معسكر اشرف في الثامن من نيسان/ابريل ادى الى مقتل 35 شخصا.

ويعيش في المعسكر منذ ثمانينات القرن الماضي نحو 3500 من المجاهدين الايرانيين، حركة المعارضة الرئيسية للنظام الايراني خارج ايران.

واعلنت السلطات العراقية بعيد ذلك ان كل اعضاء مجاهدي خلق يجب ان يغادروا العراق قبل نهاية 2011.

وقال رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله صادق لاريجاني انه يشكر الحكومة العراقية على quot;دعمها ضد المنافقينquot;، العبارة التي تستخدمها السلطات الايرانية في اشارة الى مجاهدي خلق.

ولم يذكر ما اذا كانت طهران تنوي استخدام الاتفاق الجديد للمطالبة بتسليمها بعض اعضاء الحركة اللاجئين في العراق.