قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


نيويورك:
قال سفير روسيا لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين انه ابلغ مجلس الامن بعدم رضا موسكو عن الطريقة التي تتعامل بها الدول الغربية مع الازمة الليبية على الارض.

وشدد تشوركين في تصريح للصحافيين عقب اجتماع مغلق لمجلس الامن استمع خلاله للتقرير الشهري لمساعد السكرتير العام للامم المتحدة للشؤون السياسية لين باسكوي بشأن الوضع في ليبيا quot; نؤمن بأنه يجب تطبيق القرارين 1970 و 1973 على نحو صارم ودقيق quot;.

واضاف quot;اننا قلقون ازاء نزعة تصعيد النزاع العسكري الذي يستجلب المزيد من الضحايا من المدنيين بينما الهدف التام لهذين القرارين هو حماية السكان المدنيين quot;.

وتابع quot; نأمل الا ترى المعارضة فيما يفعله التحالف (الدولي) حافزا لعدم الدخول في توقف مؤقت (لاطلاق النار) لاننا نؤمن بان الحوار شيء سيحل في النهاية الازمة في ليبياquot;.

وقال ان هناك حاجة لان يكون هناك نظام اكبر في تفعيل العقوبات المفروضة على النظام الليبي حيث يجب ان يكون هناك المزيد من التقارير المحددة للجنة العقوبات ومجلس الامن بشانها.

واضاف ان حظر تصدير السلاح المفروض على ليبيا يجب تنفيذه بصرامة باسلوب لا يؤثر سلبا على المواد الاخرى التي قد تدخل الى ليبيا للاستخدام المدني.
وقال تشوركين في معرض رده على سؤال بشأن ما يمكن لروسيا ان تفعله الى جانب تقديم الشكوى لمجلس الامن انه quot; يمكننا فعل الكثير quot;.

من جانبه قال مسؤول أميركي للصحافيين عقب الاجتماع ان quot; موقفنا واضح للغاية وهو ان التحركات الغربية في تفعيل القرار 1973 تأتي لانقاذ الارواح حيث تستهدف قوات القذافي المدنيين لقتلهم وينبغي ان يكون هناك تفعيل مستمر لذلك القرار لوقفها quot;.

من ناحيته قال سفير كولومبيا لدى الامم المتحدة نستور اوسوريو الذي تتولى بلاده رئاسة مجلس الامن الشهر الجاري انه بالاخذ في الاعتبار الوضع في ليبيا quot; كما وصفه باسكوي بالمثابرة على العنف واستمرار الهجمات من جانب قوات القذافي ضد المدنيين فاننا نجدد دعوتنا لحل سياسي وايقاف العنف والنظر الى كيفية تحقيق وقف يمكن التحقق منه لاطلاق النارquot;.