قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أديس آبابا: افاد مصدر رسمي ان الحكومة الليبية دعت الثلاثاء الى عقد قمة طارئة للاتحاد الافريقي في اقرب وقت بهدف quot;مواجهة العدوان الخارجيquot; على ليبيا. وقال وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي في اديس ابابا ان وفد بلاده quot;اقترح عقد قمة طارئة للاتحاد الافريقي في اقرب وقتquot;.

واضاف العبيدي ان هذه القمة ينبغي ان تتيح quot;لقارتنا استنفار قدراتها لمواجهة القوات الخارجية التي تعتدي عليناquot;. وكان الوزير الليبي يتحدث امام مجلس السلم والامن التابع للاتحاد الافريقي في اطار مشاورات مستمرة منذ الاثنين في محاولة لايجاد حل تفاوضي للنزاع في ليبيا.

وحضر ايضا وفد يمثل المجلس الوطني الانتقالي (المعارضة الليبية) الى العاصمة الاثيوبية. واجرى مسؤولو الاتحاد الافريقي الاثنين مشاورات منفصلة مع اعضاء الوفدين الليبيين وتحدثوا عن quot;بداية مشجعةquot;. كذلك طلبت ليبيا الثلاثاء من روسيا استدعاء مجلس الامن الدولي الى اجتماع طارئ لمناقشة quot;محاولة استهدافquot; العقيد معمر القذافي وقصف quot;مواقع مدنيةquot; في ليبيا، على ما نقل التلفزيون الرسمي الليبي.

وقال التلفزيون ان ليبيا اتصلت رسميا بروسيا اليوم وطلبت منها الدعوة الى اجتماع عاجل لمجلس الامن الدولي لمناقشة استمرار quot;العدوان الاستعماري الصليبي ضد المواقع المدنية الليبية ومحاولة استهداف الزعيم معمر القذافيquot;.

واضاف ان الغارات التي تجري بقيادة الحلف الاطلسي quot;تنتهك قراري مجلس (الامن الدولي 1970 و1973) والقوانين والاتفاقات الدوليةquot;. واعتبر النظام الليبي ان الغارات التي دمرت مكتب القذافي مساء الاحد كانت quot;محاولة لاغتيالهquot;.

وكثفت موسكو الانتقادات في الاسابيع الاخيرة الى التحالف الدولي معتبرة ان تدخله يتجاوز تفويض الامم المتحدة. وامتنعت روسيا التي تملك حق النقض في مجلس الامن عن التصويت في 17 اذار/مارس حول القرار 1973 ما اجاز تبنيه وتدخل تحالف دولي ضد نظام القذافي وبدء غارات جوية. لكن القرار لا يجيز تنفيذ عملية عسكرية برية.