قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: هدد حليف رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني اليوم بتداعيات ربما تزعزع استقرار حكومة بلاده حالة عدم التراجع عن قرار بمشاركة مقاتلات ايطالية في قصف أهداف عسكرية تابعة للنظام الليبي بقيادة معمر للقذافي.

وجدد أمين عام حزب رابطة الشمال ثاني حزبي الائتلاف الحاكم في ايطاليا أومبيرتو بوسي تحذيرا بأن في quot;حال استمرار برلسكوني في سياسة التدخلquot; العسكري فان quot;من الممكن حدوث أي شيءquot; في اشارة الى مصير الحكومة بعد انشقاق أعضائها حول قرار مشاركة المقاتلات الايطالية في الغارات على ليبيا التي بدأتها أمس.

وأكد بوسي الذي أشار في تصريحات سابقة الى عدم نيته اسقاط الحكومة بسبب quot;الحرب في ليبياquot; أن حزبه لن يتراجع عن موقفه وأن جميع الاحتمالات قائمة اذا لم تغير الحكومة موقفها.

وكانت رئاسة الحكومة الايطالية أعلنت ليلة أمس الأول الاثنين الموافقة على طلب من حلفائها بحلف شمال الأطلسي (ناتو) خلال محادثة هاتفية تلقاها برلسكوني من الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وشاركت مقاتلات ايطالية من نوع (تورنادو) أقلعت أمس محملة quot;بأسلحة دقيقة التصويب لاصابة أهداف منتقاةquot; للمرة الأولى في طلعات هجومية تقوم بها القوات الدولية تحت قيادة الناتو فوق مدينة مصراته الليبية.