قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


نيويورك
: قال سكرتير عام الامم المتحدة بان كي مون اليوم ان المجتمع الدولي يتابع الأحداث في سوريا بـ quot;قلق بالغ على نحو متزايدquot; مدينا quot;بشدةquot; استخدام الدبابات ضد المتظاهرين quot;السلميينquot;.

جاء ذلك في حديث بان كي للصحافيين عقب كلمته الموجزة امام مجلس الأمن والتي تناولت جولته الأخيرة الى مصر وقطر وروسيا وقال فيها quot;في ما يتعلق بسوريا فاننا نراقب الاحداث عن كثب وبقلق بالغ ومتزايد كما أدين بشدة استمرار العنف ضد المتظاهرين المسالمين خاصة استخدام الدبابات والذخيرة الحية التي أسفرت عن مقتل وجرح المئاتquot;.

وأضاف انه يجب على السلطات السورية quot;حماية المدنيين واحترام حقوق الانسان الدولية وهذا يشمل الحق في حرية التعبير والتجمع السلميquot;.

كما جدد دعوته quot;لفتح تحقيق مستقل وشفاف وفعالquot; مشددا على أن quot;فتح حوار شامل واجراء اصلاح حقيقي هما السبيلان الوحيدان لمعالجة التطلعات المشروعة للشعب السوري واستعادة السلام والنظام الاجتماعيquot;.

وفي ما يتعلق بالوضع في ليبيا شدد سكرتير عام الامم المتحدة على quot;ضرورة استمرار حماية المدنيينquot; مشيرا الى أن تصرف مجلس الامن quot;الحاسم والموحدquot; قد أنقذ حياة الكثيرين مؤكدا ان النظام الليبي قد quot;فقد كل الشرعية والمصداقية لا سيما على صعيد حماية شعبه والتصدي للتطلعات المشروعة للتغييرquot;. وفي معرض تناوله للوضع في اليمن دعا بان كي الى quot;وقف فوريquot; للعنف ضد المتظاهرين المسالمين قائلا انه quot;لا يمكن حل مشاكل اليمن الا عن طريق الحوار السلمي والشامل واتمنى ان تسفر المفاوضات بين الحكومة والأطراف الأخرى عن التوصل الى اتفاق مقبول للجميعquot;.