قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعلن زعيم حزب رابطة الشمال الشريك الرئيس لحزب شعب الحريات الإيطالي الحاكم أنه quot;لا يوافق على شنّ غارات في ليبياquot;، في إشارة إلى قرار رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني الخاص بـquot;الرفع من مستوى المرونة التشغيليةquot; للطائرات الإيطالية العاملة ضمن الائتلاف الدولي في ليبيا، وذلك عبر quot;استهداف اهداف عسكرية محددة ومنتقاة في الاراضي الليبية بغية المساهمة في حماية المدنيينquot; الليبيين.

وقال اومبرتو بوسي، وزير الاصلاحات التشريعية في حكومة برلسكوني مساء الثلاثاء quot;الحروب لا تشن، وعلى كل حال لا تعلن بهذا الشكلquot;. وأضاف quot;سيقول لي برلسكوني إن القذافي سيطلق علينا المهاجرين غير الشرعيين، ولكني لا أوافق على الغارات، فينبغي علينا التفكير بأنه بعد نهاية الغارات ستوكل إلينا مهام إعادة البناء في ليبياquot;.

وكان وزير الدفاع الإيطالي انياتسيو لاروسا قد نفى في وقت سابق من الثلاثاء وجود اختلاف كبير في مهام الطائرات الإيطالية التي تشارك في عمليات الحلفاء تحت مظلة حلف شمال الأطلسي في ليبيا.

وقال لاروسا في حديث للصحافيين quot;لقد أوضحنا من الناحية التقنية أن الاعباء التشغيلية لم تشهد اختلافاً كبيرا بشأن المهمة في ليبيا، فكان واجبنا يكمن في إطلاق صواريخ ضد أجهزة الرادار. أما الآن فواجبنا هو استخدام السلاح نفسه لضرب أولئك الذين يهددون حياة المدنيينquot; الليبيين.