قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: حذر وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي مساء الاثنين في الدوحة من quot;تداعيات سيئةquot; في المنطقة اذا استمرت الاوضاع على ما هي عليه في البحرين.

وقال صالحي للصحافيين في ختام محادثات مع امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وولي عهده الشيخ تميم ورئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني quot;نحن متأكدون من تداعيات سيئة في المنطقة اذا استمر الوضع كما هو في البحرين ولن يرغب احد في ذلكquot;.

لكن الوزير الايراني لم يحدد طبيعة هذه التداعيات.

وردا على سؤال حول المحادثات بين قطر وايران بخصوص ازمة البحرين، اجاب quot;توصلنا الى اتفاق حول ضرورة استمرار التفاهمات للوصول الى مخرج للازمة في البحرين وايجاد حل لهذه القضيةquot;.

وتابع quot;نحن متفائلون بالاحداث الجارية على صعيد المنطقة، ومن خلال الجهود التي تبذلها قطر نامل ان يتم ايجاد حل مناسب لهذه الازمة وغيرهاquot;.

وانتقد صالحي ارسال قوات quot;درع الجزيرةquot; الى البحرين قائلا ان quot;القضية تخص ابناء البحرين (...) لا ينبغي ارسال الجيوش والجحافل ليقوموا بما قاموا به. كيف سمحوا لانفسهم بشن هذا الهجوم بينما يقومون بشن الهجمات ضد النظام الليبي الذي يهاجم أبناء الشعبquot;؟.

وشهدت البحرين حيث مقر الاسطول الخامس الاميركي، تظاهرات واسعة النطاق نظمتها الاكثرية الشيعية في البلاد انطلقت في شباط/فبراير للمطالبة باصلاحات سياسية وقمعتها السلطات منتصف اذار/مارس.

كما اعتبرت السلطات البحرينية السكرتير الثاني في السفارة الايرانية شخصا غير مرغوب فيه واتهمته بالضلوع في قضية تجسس في الكويت.

ويأتي هذا الاجراء بينما تشهد العلاقات بين المنامة وطهران توترا كبيرا منذ ان انتقدت ايران بشدة استخدام السلطات البحرينية القوة لوقف الحركة الاحتجاجية.