قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أكد الرئيسان الفرنسي نيكولا ساركوزي والأميركي باراك أوباما اليوم على ضرورة مواصلة مكافحة الارهاب في ظل مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

وذكر قصر الرئاسة الفرنسية quot;اليزيهquot; في بيان ان الرئيس ساركوزي اتفق خلال اتصال هاتفي مع الرئيس اوباما على انه بـquot; الرغم من الهزيمة التاريخية التي مني بها تنظيم القاعدة عبر مقتل زعيمه اسامة بن لادن، الا انه لا بد من مواصلة المعركة العادلة والضرورية ضد الهمجية الارهابية ومن يؤمنون بهاquot;.

وقال ان الرئيس الفرنسي ثمّن quot;مثابرة وشجاعة الرئيس اوباما في ملاحقة زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن خلال العشر سنوات الماضيةquot;.

وقال ان الرئيس الفرنسي عبر للرئيس الاميركي عن تعاطفه مع اسر واصدقاء ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001. وكان الرئيس الفرنسي قد اعتبر مقتل بن لادن نصرا للجهود الدولية لمكافحة الارهاب قائلا ان quot;اعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما مقتل اسامة بن لادن في اعقاب عملية اميركية مشهودة في باكستان يعد حدثا كبيرا في الجهود الدولية لمكافحة الارهابquot;.

واضاف الرئيس الفرنسي ان quot;اسامة بن لادن كان من دعاة ايديولوجية الكراهية، وهو زعيم منظمة ارهابية اودت بحياة الالاف من الضحايا في كل انحاء العالم بما في ذلك الدول الاسلاميةquot;.

واكد ان مقتل اسامة بن لادن لا يعد نهاية لتنظيم القاعدة الارهابي، مشددا على ضرورة quot;استمرار دول العالم التي عانت من ويلات الارهاب بمكافحة هذا التنظيم الارهاب بلا هوادةquot;.

وكان الرئيس الاميركي قد اعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في عملية مشتركة نفذتها القوات الاميركية والباكستانية في ابوت اباد شمالي العاصمة الباكستانية كما قتل احد ابنائه وسبعة اخرون وتم احتجاز زوجتيه وستة من ابنائه.