قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت الولايات المتحدة أنها اضافت مصرفا عاما ايرانيا على القائمة السوداء للمؤسسات التي تتهمها بدعم برنامج طهران النووي.

والمصرف الجديد هو quot;بنك اوف انداستري اند ماينquot; (بي اي ام) بحسب وزارة الخزانة الاميركية في بيان.

ولن يكون لقرار واشنطن اي عواقب على المؤسسات والرعايا الاميركيين خصوصا وان الولايات المتحدة تحظر منذ فترة أي تعامل تجاري مع إيران.

الا انه سيكون للقرار وقع على المؤسسات المالية الاجنبية بموجب قانون جديد اصدره الرئيس باراك اوباما لفرض عقوبات على الجمهورية الاسلامية لانه يمكن لواشنطن اتخاذ تدابير بحق الذين يساعدون quot;بقوةquot; المؤسسات المالية الموضوعة على لائحتها.

واكدت الخزانة الاميركية ان quot;بي اي امquot; قدم خدمات مالية لمصرفين ايرانيين مدرجين على قائمتها السوداء.

واوضح موقع quot;بي اي امquot; ان مقر المصرف في طهران وله فروع في ايران لكنه لم يشير الى وجود فروع له في الخارج.

ويتهم الغربيون ايران بالسعي الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج لانتاج الكهرباء من مصدر نووي وهذا ما تنفيه الحكومة الايرانية.

والاميركيون والاوروبيون اول من يبذل جهودا دولية لحمل طهران للتخلي عن انشطة تخصيب اليورانيوم.